البرادعي يرحب بتعليق إيران تخصيب اليورانيوم


رحب رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بإعلان إيران تعليق نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم، واصفا هذا القرار بأنه "خطوة في الاتجاه الصحيح".
 
ورغم أن البرادعي قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC "إن كل الوقود النووي المعلن عنه في إيران بات حاليا تحت سيطرتنا ولم يتم تحويله لإنتاج أسلحة نووية"، فإنه صرح أن طهران أنتجت طنين من غاز اليورانيوم الذي يمكن استخدامه في إنتاج الأسلحة النووية, مؤكدا أن هذه الكمية غير كافية لصنع قنبلة نووية.
 
واعتبر رئيس الوكالة الدولية أنه "لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به لضمان عدم وجود نشاطات نووية غير معلن عنها" مع اعترافه بأن مفتشي الوكالة تمكنوا حتى الآن من زيارة "جميع المنشآت التي طلبنا زيارتها بما في ذلك المواقع العسكرية".
 
جاء ذلك ردا على إعلان إيران أنها أوقفت ابتداء من اليوم نشاطات تخصيب اليورانيوم بشكل كامل قبل ثلاثة أيام من انعقاد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا والذي سينظر في الملف النووي الإيراني.
 
وكانت إيران تعهدت في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي لفرنسا وألمانيا وبريطانيا بتجميد تخصيب اليورانيوم بحلول الثاني والعشرين من هذا الشهر، في محاولة لمنع قرار للوكالة تسعى له الولايات المتحدة برفع الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وسيتيح القرار الإيراني لمفتشي الوكالة الدولية التأكد من هذا الأمر ورفع تقرير إلى مجلس حكامها ليقرر ما إذا كان سيحيل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن أم لا.
 
وكانت طهران قد أكدت أن قرار التجميد مؤقت وطوعي, مشيرة إلى أن خطط إيران في المجال النووي سلمية وتقتصر على توليد الطاقة الكهربائية. ولا تتجاوب هذه الخطوة مع كامل المطالب الأوروبية التي تريد من طهران وقف جميع الأنشطة النووية بشكل مستمر.

 
المصدر : وكالات

المزيد من سلاح نووي
الأكثر قراءة