عـاجـل: الخارجية الإيرانية: يمكن الحوار مع واشنطن ضمن مجموعة 5+1 إذا رفعت عقوباتها عن إيران وعادت للاتفاق النووي

واشنطن تدين جيش الرب وتدعو لحماية المدنيين بأوغندا

الأطفال محرقة للحرب الأهلية في أوغندا (الفرنسية-أرشيف)
أعربت الولايات المتحدة عن "قلقها العميق" للوضع الإنساني في أوغندا وحثت حكومة كمبالا على بذل المزيد من الجهد لحماية المدنيين.
 
وقال الناطق باسم الخارجية ريشارد باوتشر إن الحكومة الأميريكية تدين ما أسماه "التمرد الوحشي" الذي يشنه جيش الرب في أوغندا والذي تسبب في أزمة إنسانية بشمالي البلاد.
 
وأضاف باوتشر أن الولايات المتحدة تواصل عملها بشكل وثيق مع الحكومة الأوغندية والوكالات الدولية لتخفيف معاناة السكان ووضع حد سريع لتمرد جيش الرب وقائده جوزيف كوني.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش وقع قانونا في آب/ أغسطس الماضي يدعو إلى التحقيق في الأسباب التي أدت إلى اندلاع النزاع في أوغندا وسر الدعم الذي يحظى به جيش الرب.
 
من جهة أخرى قالت الأمم المتحدة إنها بحاجة إلى 158 مليون دولار لمعالجة الأزمة الإنسانية في أوغندا التي وصفتها بأنها أسوء أزمة إنسانية تهملها المجموعة الدولية، وأنها أدت إلى ترحيل 1.6 مليون شخص من ديارهم.
 
وتسعى حركة جيش الرب منذ 18 سنة إلى قلب نظام الحكم العلماني في أوغندا لتحل محله حكما دينيا على هدي من تعاليم الإنجيل إلا أن الحكومة الأوغندية تؤكد أنها على وشك القضاء على حركة التمرد التي عرفت باستهدافها السكان المدنيين وبتجنيد آلاف الأطفال واستغلالهم جنسيا.
المصدر : وكالات