إيران تعلن استطاعتها إنتاج شهاب3 بكميات كبيرة

صواريخ شهاب3 عرضت مرارا في الاستعراضات العسكرية (الفرنسية)
قال وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني إن بلاده قادرة على إنتاج كميات كبيرة من صواريخ شهاب3 ذاتية الدفع ومتوسطة المدى التي يصفها خبراء التسلح بأنها قادرة على ضرب أهداف داخل إسرائيل أو قواعد أميركية في الخليج.
 
وأوضح شمخاني في مؤتمر صحفي عقده في طهران أن إيران يمكنها الآن إنتاج الصواريخ "كما تنتج سيارة بايكان" الأفضل مبيعا في البلاد.
 
يذكر أن إيران سلحت الحرس الثوري بصواريخ شهاب3 لأول مرة عام 2003 وشوهدت ستة صواريخ في عدة استعراضات عسكرية منذ ذلك الحين كانت جميعها تحمل شعارات تتوعد بـ"مسح إسرائيل من على وجه الأرض".
 
وكرر شمخاني خلال الأشهر القليلة الماضية أن إيران قادرة على استخدام صواريخ شهاب3 لضرب إسرائيل إذا حاولت تل أبيب مهاجمة منشآتها النووية.
 
وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة إيران بتطوير رؤوس حربية نووية يمكن حملها على صواريخ شهاب3 لكن إيران تقول إن منشآتها النووية تهدف فقط لتوليد الكهرباء.
 
وقال مصدر أمني إسرائيلي عندما طلب منه التعليق على تصريحات شمخاني, "كنا نتوقع هذا التطور ونشرنا أسلحتنا بناء عليه", مشيرا إلى صواريخ أرو2 الإسرائيلية المضادة للصواريخ "التي صممت لمواجهة تهديدات من صواريخ مشابهة لشهاب3".
 
وأعلنت إيران مؤخرا أنها طورت شهاب3 ليصبح أكثر دقة وزادت مداه إلى 2000 كلم, ومن شأن هذا أن يجعل أجزاء من جنوبي أوروبا في مرمى الصواريخ الإيرانية. لكن شمخاني قال إن زيادة مدى الصاروخ يهدف فقط لتمكين إيران من إطلاقه من أي مكان داخل حدودها.
 
وتؤكد إيران أن شهاب3 سلاح الغرض منه الردع وحسب, مهونا من احتمال أن تتعرض المنشآت النووية الإيرانية لأي هجوم. وقال شمخاني "أقول بثقة إنه ليست هناك إمكانية لمثل هذا الهجوم, وإذا وقع مثل هذا الهجوم فإن تداعياته السلبية على المهاجم ستكون أكبر من فوائده".
المصدر : رويترز