ذبح بوذي ردا على مقتل مسلمين جنوبي تايلند

REUTERS – Thai Prime Minister Thaksin Shinawatra (L) greets Muslim women who were among nearly one thousand Buddhists
في ثاني حادثة من نوعها خلال أسبوع عثر اليوم على جثة مقطوعة الرأس لتايلندي بوذي في إقليم ناراتيوات جنوبي تايلند حيث مات 85 مسلما على أيدي قوات الشرطة.
 
ووجدت جثة البوذي الذي يعمل بجمع المطاط في كوخ بمزرعته بإحدى قرى الإقليم في حادثة يبدو أنها مرتبطة بالثأر للمسلمين الذين قتل معظمهم سحقا أو اختناقا إثر نقلهم مكدسين الشهر الماضي في شاحنات للشرطة.
 
وكان هؤلاء تم اعتقالهم بسبب مظاهرات احتجاجية شاركوا فيها في تاك باي بإقليم ناراتيوات.
 
ووجد بجانب الجثة أربع رسائل مكتوبة بخط اليد، وجاء في إحداها أن "المزيد سيقتلون انتقاما للأبرياء الذين قتلوا" في الإقليم.
 
وكان قائد قروي بوذي آخر قتل بنفس الطريقة في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وأدت ردود فعل انتقامية من المسلمين على ما جرى في تاك باي إلى مقتل 22 تايلنديا على الأقل كلهم من البوذيين.
 
وكان رئيس وزراء تايلند تاكسين شيناواترا حاول تهدئة خواطر المسلمين الذين يشكلون الأغلبية في الإقليم عبر الاعتذار لأسر المحتجين الذين لقوا حتفهم واعدا بتقديم مزيد من المساعدات المالية للمنطقة الفقيرة.

وتتهم الحكومة التي يسيطر عليها البوذيون مجموعات منظمة من مسلمي الإقليم بمحاولة جمع السلاح عبر الاستيلاء على أسلحة من المراكز الحكومية وغيرها لتطوير عملياتهم التي يستخدمون فيها السكاكين حتى الآن. 

 
المصدر : وكالات

المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة