اتهام جنود أميركيين بقتل ضابط عراقي

انتهاكات أبو غريب سلسلة متتابعة (الفرنسية)
أوقف أربعة جنود أميركيين في قاعدة فورت كارسن في ولاية كولورادو الأميركية لاستجوابهم بشأن مقتل ضابط عراقي خلال استجوابه العام الماضي في العراق حسب ما أعلنه الجيش الأميركي أمس.
 
وقالت جودي دوت المتحدثة باسم قاعدة فورت كارسن إن "الجنود الأربعة اتهموا بالقتل والإهمال".
 
والجنود الأربعة، وهم جيفرسن وليامز ولويس ويلسهوفر ووليام سومر وجيري لوبر، من الكتيبة الثالثة المدرعة للفرسان التي كانت متمركزة في العراق.
 
وكان قائد الدفاع الجوي في الحرس الجمهوري السابق عبد حامد مهاوش قد توفي يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي خلال استجوابه في مدينة القائم غربي بغداد بعد الاشتباه في علاقته مع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وأشخاص يمولون نشاطات ضد القوات الأميركية في العراق.
 
وذكرت مصادر صحفية نقلا عن تقرير داخلي للجيش الأميركي أن الجنود الأربعة وضعوا الضابط مهاوش خلال استجوابه في كيس، وجلس أحدهم على صدره وأوسعه ضربا.
 
وقد يصدر حكم بالسجن مدى الحياة على الجنود الأربعة في حال إدانتهم بالقتل، أما الإهمال فعقوبته القصوى السجن ستة أشهر. ولم يحدد أي موعد للجلسات التمهيدية التي سيتقرر خلالها ما إذا كان الجنود المتهمون سيمثلون أمام محكمة عسكرية أم لا.
 
وتأتي هذه المحاكمة في سياق محاكمات أخرى لانتهاكات عدة قام بها أفراد من الجيش الأميركي في العراق كان أبرزها انتهاكات سجن أبو غريب حيث وجهت تهم بإساءة معاملة أسرى عراقيين وتعذيبهم إلى أفراد وأطباء ومسؤولين كبار في الجيش الأميركي.
 
تعذيب أسير عراقي بسجن أبو غريب (الفرنسية)
وقد بدأت أمس جلسات الاستماع لأربعة جنود أميركيين آخرين متهمين بإساءة معاملة معتقلين عراقيين في سجن أبو غريب قرب بغداد أمام محكمة أميركية في قاعدة مانهايم الأميركية بألمانيا.
 
ويواجه تشارلز غارنر والجندية ميغن أمبول وإيفان فريدريك وجافال ديفيس تهما بالإساءة الجنسية وضرب المعتقلين في سجن أبو غريب. وتشكل هذه المجموعة جزءا من سبعة جنود متهمين بفضيحة أبو غريب.
 
ويتوقع أيضا أن تمهد جلسات الاستماع الطريق أمام المحققين لاستدعاء مسؤولين بارزين في وزارة الدفاع الأميركية على رأسهم الوزير دونالد رمسفيلد، اعتمادا على إفادة سابقة من المجندة الأميركية ليندي إنغلاند المتورطة في انتهاكات أبو غريب والتي قالت أثناء التحقيقات إنها كانت تنفذ أوامر عسكرية عليا.
 
وكانت المحكمة قد أدانت أحد الجنود الذي أقر بعلاقته بعمليات التعذيب في أبو غريب وحكم عليه في مايو/ أيار الماضي بالسجن لمدة عام واحد وتسريحه من الخدمة.
المصدر : الفرنسية