مشرف وكرزاي يجددان تعهدهما بمحاربة الإرهاب

مشرف خلال اجتماعه كرزاي في إسلام آباد (الفرنسية)

جدد الرئيسان الباكستاني برويز مشرف والأفغاني حامد كرزاي تعهدهما بمكافحة الإرهاب واستئصال عناصر تنظيم القاعدة ومقاتلي طالبان من حدود البلدين المشتركة. جاء ذلك في بيان مشترك بعد اجتماعهما بإسلام آباد أمس لمناقشة التعاون الأمني.

وخلال اللقاء أكد الرئيس الباكستاني مجددا تصميم بلاده على مواصلة المشاركة في إعادة إعمار أفغانستان.

وكان كرزاي وصل العاصمة الباكستانية في زيارة تستمر يومين على رأس وفد وزاري ضخم, لبحث التعاون بين البلدين لمكافحة طالبان والقاعدة وتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة.

وتعد زيارة كرزاي الثالثة من نوعها لباكستان منذ توليه الرئاسة وقبل أقل من شهرين من الانتخابات التي ستجرى في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول القادم ويسعى خلالها للفوز بفترة رئاسة ثانية.

ويسعى الرئيس الأفغاني لدعم إسلام آباد في محاربة طالبان والقاعدة لتمهيد الطريق لفوزه في الانتخابات.

وتنفي باكستان الاتهامات الأفغانية بأنها لا تتخذ الإجراءات الضرورية لمنع المئات من عناصر القاعدة وطالبان من إيجاد ملاذ على أراضيها ينطلقون منها لشن عمليات في أفغانستان.

وتزامنت الزيارة مع إعلان الجيش الباكستاني مقتل أربعة أجانب وجرح عدد آخر واعتقال اثنين خلال عملية ضد ناشطين إسلاميين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة بمنطقة وزيرستان القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان.

المصدر : وكالات