لندن تحذو حذو واشنطن وتحذر من هجوم إرهابي

حطام السيارة المفخخة التي انفجرت بالقرب من محطة إيلينغ برودواي للمترو غرب العاصمة لندن


حذت بريطانيا حذو الولايات المتحدة وأعلنت اليوم أنها لا تزال تحت تهديد "إرهابي حقيقي وخطير" بالرغم من عدم لجوئها لرفع مستوى الإنذار.

وقال متحدث باسم الوزارة "نراجع باستمرار مستويات الإنذار وإذا ما ظهر تهديد محدد فسوف نعيد النظر في مستوى الإنذار مجددا"، وشدد على أن لندن لا تزال ترى أن التهديد لا يزال حقيقيا وجديا.

وأضاف المتحدث الرسمي "إذا ظهر تهديد معين فسوف نعلم الشعب". وجاءت تصريحات المتحدث في أعقاب إعلان وزير الأمن الداخلي الأميركي توم ريدج عن رفع مستوى الإنذار بعد تلقي معلومات عن هجمات محتملة بسيارات أو شاحنات مفخخة تستهدف مراكز مالية مهمة مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن وسوق نيويورك المالي.

وأطلقت الحكومة البريطانية الأسبوع الماضي حملة دعائية كبيرة عن الأمن في المنازل ووزعت كتيبات تحمل تعليمات للمواطنين حول الاستعداد لمواجهة هجمات "إرهابية" وحالات الطوارئ مثل الفيضانات والحرائق.

وقد وضعت بريطانيا في حالة تأهب في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن وكذلك عقب هجمات مدريد يوم 11 مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة