قانوني: كرازي ليس مرشح واشنطن المفضل

محمد يونس قانوني
أكد محمد يونس قانوني الحليف السابق للرئيس الأفغاني حامد كرزاي وأحد المرشحين الأقوياء في الانتخابات الرئاسية الأفغانية أنه ليس لأميركا مرشح خاص في أفغانستان لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال قانوني ردا على سؤال عن مدى الدعم الأميركي الذي يتمتع به الرئيس الحالي والمرشح حامد كرزاي إن "للولايات المتحدة إستراتيجية في المنطقة ولن تستثمر أبدا في شخص واحد".

وأضاف في مقابلة مع وكالة فرنس برس "لا يوجد لأميركا مرشح، فمرشح الشعب الأفغاني هو مرشحها"، ولكنه حذر في الوقت نفسه من أن قيام الولايات المتحدة بدعم فرد "سيكون خطأ أميركيا تاريخيا".

واتهم قانوني كرزاي بالفشل في مكافحة تهريب المخدرات ونزع أسلحة المليشيات وتحقيق تطلعات الشعب الأفغاني.

وقال إن حكومة كرزاي المؤقتة فشلت في معالجة أكبر المشاكل التي تعاني منها البلاد التي مزقتها الحروب، وأشار إلى أن الوضع الأمني في أفغانستان يتدهور يوما بعد يوم وتجارة المخدرات ارتفعت 18 مرة مقارنة مع العام السابق.

كما اتهم أعضاء في حكومة كرزاي بإشعال فتيل نزاعات بين الفصائل في محافظة هرات الغربية في وقت سابق من الشهر الجاري، وذلك في محاولة للسيطرة على طرق تجارة المخدرات باتجاه إيران.

يشار إلى أن قانوني ينتمي إلى تحالف الشمال ومن القياديين الطاجيك الأقوياء الذين ينحدرون من وادي بنجشير ويهيمنون على الحكومة، وقد شغل منصب وزيري التعليم والداخلية في حكومة كرزاي قبل أن يقدم استقالته لخوض الانتخابات الرئاسية إلى جانب 16 مرشحا منافسا لكرزاي.

المصدر : وكالات