شارون يستبعد أي دور أوروبي في عملية السلام

سولانا دافع عن تصويت الأوروبيين ضد الجدار (الفرنسية)

استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن تلعب أوروبا أي دور في عملية سلام في الشرق الأوسط بسبب مواقفها "الأحادية المعادية لإسرائيل".

وقال شارون خلال لقاء مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا "سيكون من الصعب التعاون مع أوروبا نظرا لمواقفها الأحادية ضد إسرائيل والتي تتجاهل احتياجاتنا الأمنية بشكل كامل".

وأعرب عن "خيبة أمل" إسرائيل إثر تصويت الدول الأوروبية في الأمم المتحدة ضد الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية. واعتبر أن رأي محكمة العدل الدولية وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة يعنيان "إعطاء ضوء أخضر للإرهاب الفلسطيني".

وكان سولانا قد دافع في تل أبيب عن تصويت دول الاتحاد في الأمم المتحدة ضد الجدار الفاصل. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إن "الجدار يمر عبر الأراضي المحتلة وكنا ضد هذا الأمر منذ البداية".

وكانت إسرائيل قد استبقت وصول سولانا إلى تل أبيب بهجمة شرسة على الاتحاد الأوروبي الذي قالت إنه لم يعد مؤهلا للعب دور دبلوماسي فاعل في المنطقة بعد أن صوت ضد بناء الجدار.

ورغم الاحتجاجات الإسرائيلية على الموقف الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان أنه يتعين على إسرائيل أن تلتزم بقرار المحكمة الدولية "وتوليه اهتماما رغم أنه غير ملزم".

المصدر : وكالات