تمديد اعتقال إسرائيلية يهودية متهمة بمساعدة المقاومة الفلسطينية

ناشطة السلام الإسرائيلية اتهمت بمساعدة المقاومة في عملية قلنديا التفجيرية (الفرنسية -أرشيف)

مددت محكمة إسرائيلية للمرة الرابعة على التوالي اعتقال ناشطة السلام الإسرائيلية "تالي فحيمه" بتهمة الانتماء لتنظيم معاد والتخطيط لتنفيذ عملية عسكرية ضد أهداف إسرائيلية.

وكانت فحيمه قد اعتقلت من قبل جهاز الأمن العام "الشباك" بعد زيارة قامت بها إلي مخيم جنين حيث التقت هناك زكريا الزبيدي قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في الضفة الغربية المحتلة .

وبرر قاضي محكمة "بيتح ـ تكفا"، شمال مدينة تل أبيب تمديد اعتقال فحيمة بعدم عرقلة مجرى التحقيق الذي يجريه الشباك معها .

واتهمت فحيمه التي تعرف نفسها بأنها ناشطة سلام جهاز المخابرات الإسرائيلي بتلفيق ملف جنائي ضدها عقاباً لها علي مواقفها السياسية وأصرت على إنكار التهمة الموجهة لها بمساعدة كتائب الأقصى.

وأكدت فحيمة مجددا لدى خروجها من قاعة المحكمة، على "حق كتائب شهداء الأقصى بمحاربة الاحتلال من اجل حريتهم". وقالت إن المحققين طالبوها بقطع علاقتها مع قائد كتائب شهداء الأقصى في جنين زكريا الزبيدي وعندها سيتم الإفراج عنها.

ويزعم محققو الشباك بأن هناك شبهات حول لعب فحيمه دورا مركزيا في نقل العبوة الناسفة التي استخدمها أحد نشطاء كتائب الأقصي في العملية التفجيرية في حاجز عسكري قرب مخيم قلنديا شمال القدس الشرقية المحتلة قبل أكثر من ثلاثة أسابيع، والتي أسفرت عن مقتل فلسطينيين وإصابة ثلاثة من جنود حرس الحدود الإسرائيلي بجروح بالغة.

من ناحيته نفى زكريا الزبيدي في تصريح للجزيرة نت أن يكون لفحيمه أي علاقة بالعملية التي نفتها كتائب شهداء الأقصى بالقرب من حاجز قلنديا، مشيراً في الوقت ذاته بأن فيحمه كانت قد اعتقلت من قبل أجهزة الأمن الإسرائيلية قبل وقوع العملية الفدائية.

وأضاف الزبيدي بأن إسرائيل وجهاز الشباك يحاولان إخراس كل صوت يهودي يتحدث عن السلام ويشرح معاناة الشعب الفلسطيني تحت وطأة الاحتلال.

وأوضح بان فحيمة كانت شاهدة على حادثة استشهاد الطفل الزرعيني وأحمد أبو البهاء ورأت بأم عينيها الكيفية التي يقتحم فيها الجيش الإسرائيلي مخيم جنين في ساعات الليل المتأخرة وخرجت لتقص ما شهادته على وسائل الإعلام الإسرائيلية، الأمر الذي أغضب جهاز الشباك والشعب الإسرائيلي .

وروى الزبيدي بأن فحيمه أبلغته في أحد الزيارات إلى المخيم بأن جهاز الشباك،هددها بالتصفية إذا لم تكف عن الحديث عما يدور في المناطق الفلسطينية من انتهاكات من قبل الجيش الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة