بوتين يرفض الحوار مع المقاتلين الشيشان

مسيرات حاشدة في روسيا للتنديد بحمام الدم في مدرسة بيسلان (الفرنسية)

هاجم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الدول الغربية التي دعت موسكو إلى الدخول في مفاوضات سياسية مع المقاتلين الشيشان على خلفية عملية احتجاز أكثر من ألف شخص معظمهم أطفال بمدرسة في جمهورية أوسيتيا جنوبي روسيا الأسبوع الماضي.

كما استبعد الرئيس بوتين إجراء تحقيق عمومي في ملابسات اقتحام مدرسة بيسلان بعد ثلاثة أيام من الاحتجاز.

وقال بوتين موجها حديثه للدول الغربية "لماذا لا تدعون أسامة بن لادن إلى بروكسل أو إلى البيت الأبيض وتدخلون معه في مفاوضات لمعرفة مطالبه لتلبيتها من أجل أن يترككم في سلام؟".

ورفض بوتين أمس في تصريحات لصحفيين أجانب وأكاديميين الدخول في حوار مع من وصفهم بقاتلي أطفال في إشارة إلى مقتل نحو 500 شخص معظمهم أطفال في تلك العملية.

وقد خلفت واقعة بيسلان ردود أفعال متباينة على الصعيد الدولي حيث طالب الاتحاد الأوروبي على لسان هولندا التي ترأسه حاليا من موسكو تقديم شروح إزاء ملابسات الواقعة، في حين دعا الأمين العام لمنظمة حلف الشمال الأطلسي جاب دي هوب شيفر إلى اجتماع لدول الحلف بمشاركة روسيا لبحث القضية.

وكان بوتين قد قال السبت الماضي إن القوات الروسية تحتاج إلى إعادة التفكير في أسلوب معالجتها لمثل هذه الحالات الطارئة.

تشييع جنازات ضحايا بيسلان وسط حداد وطني (رويترز)
تجمع حاشد
وتأتي تصريحات بوتين فيما يتوقع أن يشارك اليوم نحو 100 ألف روسي في تجمع بالعاصمة موسكو لإدانة الإرهاب ودعم بوتين أمام الانتقادات التي وجهت له حول الأسلوب الذي تعاطى به مع أزمة بيسلان.

وقد انطلقت أمس في عدد من المدن الروسية سلسلة من التجمعات في إطار الحداد الوطني الذي أعلنته موسكو على مدى يومي الاثنين والثلاثاء حيث نكست الأعلام أمس حزنا على القتلى الذين قضوا في مدرسة بيسلان.

ويتوقع أن يكون تجمع موسكو تتويجا لكل أشكال التنديد في روسيا بما وقع في جمهورية أوسيتيا. وقد أسهمت عدة قنوات تلفزيونية بوصلات دعائية لتحسيس المواطنين بأهمية المشاركة في هذا اللقاء.

لكن معارضين سياسيين اعتبروا أن الغرض من تجمع موسكو هو درء الاتهامات الموجهة لتعاطي الكرملين مع الأزمة وللرئيس بوتين بسبب فشله في توفير الأمن للمواطنين.

ويقول المنتقدون إن بوتين لم يلتزم بتعهده عند تسلم مقاليد الحكم عام 2000 بوضع حد لتمرد المقاتلين في الشيشان، مشيرين إلى أن قوات الأمن فشلت في اقتحام مدرسة بيسلان وتحرير الرهائن.

المصدر : وكالات