المعارضة الزيمبابوية تهدد بمقاطعة الانتخابات

قائد المعارضة في زيمبابوي (الفرنسية/أرشيف)
هدد حزب المعارضة الزيمبابوي , الحركة الديمقراطية من أجل التغيير, بأنه سيقاطع الانتخابات إلا إذا وافق الرئيس روبرت موجابي على تطبيق ميثاق الانتخابات الديمقراطية الذي كان قادة دول جنوب إفريقيا قد اعتمدوه في قمتهم الأخيرة.

وقال المتحدث باسم ذلك الحزب بول تنمبا نياتي "إن حزبنا لن يشارك في الانتخابات إلا إذا فتح الفضاء السياسي و شريطة وجود إطار قانوني ومؤسسي وإداري يكفل انتخابات نزيهة."

وكان قادة مجموعة التنمية لدول جنوب إفريقيا والتي تضم 13 دولة , قد أقروا في قمتهم المنعقدة أوائل هذا الشهر في موريشيوس, الخطوط العريضة ل"ميثاق إقليمي يضمن انتخابات حرة ونزيهة."

وينص هذا الميثاق على حرية إنشاء الجمعيات وإمكانية استخدام وسائل الإعلام المختلفة من طرف كل المرشحين و يغلق الباب أمام تحرش الشرطة ببعض هؤلاء كما يدعو إلى حضور أجانب مستقلين لمراقبة سير الانتخابات.

وأضاف تنمبيا نباتي "إن ما نصبو إليه هو أن ينعم أهل زيمبابوي بانتخابات حرة ونزيهة وإن ميثاق موريشيوس الأخير يؤمن لهم ذلك. لكن الحكومة الزيمبابوية تنتهك - و بصورة شبه دائمة - كل بروتوكولات المنظمة الإقليمية للتنمية."

ويرى حزب الحركة من أجل التغيير أن الخطوط العريضة للميثاق المذكور هي نفسها مطالب ذلك الحزب للمشاركة في الانتخابات القادمة.

وتشمل مطالب المعارضة سحب القوانين الصارمة المتعلقة بالأمن والصحافة وإلغاء الحظر المفروض على أكثر الصحف شعبية (ذ ديلي نيوز) إضافة إلى حل الميليشيات الشبابية التي يتهمونها بابتزازهم و التحرش بهم.....الخ

ولا يسمح للمعارضة الزيمبابوية باستخدام وسائل الإعلام الرسمية خاصة قبيل الانتخابات بل على العكس من ذلك يوصف المعارضون في تلك الوسائل بأنهم "دمى تحركها بريطانيا"

ويدعي أحزاب المعارضة أن الشرطة منعتهم من عشرات المهرجانات التي كانوا يعتزمون تنظيمها مع أنصارهم في المناطق الريفية.

من جهة أخرى قالت الحكومة بأنها سوف تدخل إصلاحات انتخابية تطبق في الانتخابات المقررة في مايو/أيار من العام القادم . وستشمل هذه الإصلاحات التصويت في يوم واحد فقط و استخدام صناديق شفافة إضافة إلى إنشاء لجنة خاصة بالانتخابات .

لكن المعارضة رفضت الإصلاحات المقترحة واصفة إياها بأنها "فتات" وطالبت بتطبيق بنود الميثاق كاملة كما أعلنت عنها المنظمة الإقليمية لدول جنوب إفريقيا.

وقال رئيس وزراء موريشيوس بول برنغر"إن تبنينا لهذا الميثاق وتطبيقنا له سيساعد منظمتنا على تحسين علاقاتها مع الولايات المتحدة والسوق الأوروبية المشتركة اللتين كانتا قد فرضتا عقوبات ضد موجابي ومن يقفون بجانبه."

المصدر : الفرنسية