المعارضة ترفض مقترحات مشرف بشأن كشمير

مشرف أعلن مقترحاته ثم دعا لحوار وطني (رويترز-أرشيف)
رفضت المعارضة الإسلامية بباكستان على الفور اقتراحات الرئيس برويز مشرف لتسوية النزاع في كشمير والتي تضمنت فكرة تقسيم الإقليم إلى سبع مناطق على أسس جغرافية لمواجهة إصرار الهند على رفض تقسيمه على أسس دينية.

وقال نائب رئيس مجلس العمل المتحد حافظ حسين أحمد إنها تشكل تراجعا جذريا عن سياسة باكستان الثابتة بشأن كشمير منذ الاستقلال. وانتقد حافظ مسارعة مشرف إلى تقديم هذه الاقتراحات في حفل إفطار بدلا من طرحها للمناقشة في البرلمان الباكستاني.

كما رفض مسؤول بجماعة جيش محمد الكشميرية المحظورة بشدة أفكار الرئيس الباكستاني، وأكد في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية تمسك الحركة بمواصلة القتال لإنهاء الحكم الهندي في كشمير.

لكن داخل الجزء الهندي من كشمير رحبت قيادات الجماعات والأحزاب الكشميرية وسكان الإقليم باقتراحات الرئيس مشرف معتبرين أنها تمثل تحركا إيجابيا لتحريك الموقف المجمد وتحقيق السلام.

فقد أشاد جاويد مير أحد القادة السابقين للمقاتلين الكشميريين بمحاولة الرئيس الباكستاني تحقيق تقدم في وضع كشمير بإبداء المرونة والتخلي عن إصرار إسلام آباد على استقلال الإقليم الكامل عن البلدين، ودعا مير الحكومة الهندية لدراسة اقتراحات مشرف التي وصفها بالعملية.

رحب أيضا شبير شاه أبرز مؤيدي الاستقلال برفض الرئيس مشرف تحويل خط الهدنة بكشمير إلى حدود دائمة بين الهند وباكستان.

خيارات التسوية
جاء ذلك في سياق مجموعة من الخيارات قدمها مشرف أثناء حفل إفطار أمس حضره كبار مسؤولي الحكومة والدبلوماسيون الأجانب وممثلون عن وسائل الإعلام.

ودعا مشرف إلى إجراء حوار وطني في باكستان حول سبل تسوية الخلاف مع الهند بشأن قضية كشمير وذكر من بين الخيارات استقلال هذه المنطقة أو إخضاعها لإدارة مشتركة بين البلدين.

وأكد الرئيس الباكستاني أنه يمكن أيضا تفويض الأمم المتحدة لإدارة بعض مناطق كشمير والتوصل لاتفاق بشأن نزع الأسلحة من كشمير الباكستانية والهندية رافضا أن تتحول الحدود المؤقتة بين البلدين إلى دائمة.

أشار مشرف إلى أنه يجب مناقشة تغيير الوضع في كشمير بالاستعانة بخبراء في القانون لتقديم وجهات نظرهم بشأن إمكانية التوصل لحلول أخرى بديلة.

أكد الرئيس الباكستاني أيضا أن تقدما سجل لدى لقائه رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي في نيويورك. وأعرب عن تفاؤله باحتمال التوصل إلى حل للنزاع في كشمير المستمر منذ 57 عاما.

في السياق أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز سيقوم بزيارة إلى الهند الشهر المقبل في إطار جولة تشمل بلدان رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي.



المصدر : وكالات