كرزاي يحسم الانتخابات وقانوني يعترف بالهزيمة

من المتوقع أن ينتهي فرز الأصوات في وقت متأخر اليوم (الفرنسية)

قالت مصادر أفغانية إن الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي حقق الفوز على خصومه وحصل على أغلبية الأصوات في أول انتخابات رئاسية تشهدها البلاد ووسط مباركة ضمنية من قبل منافسه الرئيسي وذلك قبل الانتهاء رسميا من فرز جميع الأصوات.
 
وأقر يونس قانوني -وهو أحد المتنافسين البارزين- بفوز كرزاي في الانتخابات. وقال المتحدث باسمه إن قانوني سيقبل فوز كرزاي رغم حدوث مخالفات في الانتخابات التي جرت في التاسع من الشهر الجاري.
 
وقد حاز كرزاي على 55% من الأصوات بحيث تضمن له أغلبية تجنبه خوض جولة فاصلة مع منافسه والوزير السابق في حكومته يونس قانوني الذي حل ثانيا بحصوله على نسبه 16.4% من الأصوات.
 
وقال مسؤولو حملة الرئيس الأفغاني إن كرزاي حقق الفوز عبر تجاوزه مستوى الأربعة ملايين صوت زائد واحد الذي يشكل الغالبية المطلقة حسب رأيهم، مشيرين إلى أن ثمانية ملايين ناخب شاركوا في الانتخابات.
 
ويتوقع أن تنتهي عملية فرز الأصوات في وقت متأخر اليوم ولكن اللجنة الأممية الأفغانية المشتركة المسؤولة عن الانتخابات لن تعلن رسميا عن الفائز لحين مراجعة تقرير من قبل هيئة مستقلة تحقق في بعض الأخطاء خلال الانتخابات.
 
وكان مراقبون ومسؤولون أفغان قد أكدوا وقوع بعض المشاكل في العملية الانتخابية، خاصة فيما يتعلق بالحبر الذي وضع على أيدي الناخبين لضمان عدم الإدلاء بأصواتهم أكثر من مرة، لكن معارضي كرزاي زعموا أن هناك صناديق انتخابية ملئت سلفا بالأوراق لصالح كرزاي.
 
ويرى المراقبون أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستفيد من فوز كرزاي في حملته للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في الثاني من الشهر القادم باعتبار أن أفغانستان كانت المحطة الأولى في حرب الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب.


المصدر : رويترز