الكرملين يدعم أليخانوف للتحاور مع مسخادوف ويستثني باساييف

علي أليخانوف
في تطور جديد لموقف الكرملين من المقاتلين الشيشان أعلن الرئيس الجديد للجمهورية المدعوم من موسكو علي أليخانوف أن الكرملين لا يمانع في تبني حكومته الحوار السلمي مع قادة المقاتلين الشيشان إذا تعهدوا بترك السلاح.
 
وقال في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الروسية موسكو اليوم إن الحكومة الفدرالية التي تعد الشيشان  جزءا منها ترحب وتدعم أي مبادرة للحوار مع قادة المقاتلين تؤدي إلى تحقيق السلام.
 
 وأكد أنه سيطلب من الكرملين دعم المباحثات مع أصلان مسخادوف ورفاقه، ولكنه شكك في قدرة مسخادوف على الالتزام بالعملية السلمية، كما قلل من سيطرته على المقاتلين، وقال إنه لا يقود سوى مجموعة صغيرة منهم.
 
واستثنى أليخانوف من العرض القائد شامل باسييف بسبب "نشاطاته الإرهابية الدولية" حسب قوله.
 
وأوضح أن ما بين خمسة آلاف وسبعة آلاف مقاتل سلموا أسلحتهم وعادوا لممارسة حياتهم العادية في الشيشان.
 
يذكر أن أصلان مسخادوف اختير رئيسا للبلاد عام 1997 بعد خروج القوات الروسية التي عادت إليها مرة أخرى عام 1999 للبلاد. ويقول الكرملين اليوم إن لمسخادوف علاقة وإن كانت ضعيفة بالعمليات "الإرهابية" التي يقوم بها المقاتلون الشيشان خارج حدود بلادهم.


المصدر : أسوشيتد برس