الرئيس الإندونيسي الجديد يؤدي اليمين الدستورية

سوسيلو بامبانغ يودويونو (رويترز)
أدى الرئيس الإندونيسي المنتخب سوسيلو بامبانغ يودويونو اليمين القانونية اليوم الأربعاء في مستهل ولاية رئاسية تستمر خمس سنوات ليكون بذلك الرئيس السادس لإندونيسيا.

وكان يودويونو, وهو جنرال سابق في الجيش, فاز في الانتخابات الرئاسية وهي الأولى التي تجرى بالاقتراع المباشر, متعهدا بدعم النمو الاقتصادي ومكافحة الفساد والإرهاب.

وحضر مراسم أداء اليمين التي أجريت في البرلمان عدد من زعماء دول المنطقة وأعضاء البرلمان وكبار السياسيين في إندونيسيا، فيما تغيبت عنها الرئيسة المنتهية ولايتها ميغاواتي سوكارنو بوتري. ومن المقرر أن يعلن الرئيس الجديد عن تشكيلة حكومته في وقت لاحق من اليوم, كما سيوجه خطابا إلى الشعب بعد الظهر من القصر الرئاسي.

ويواجه يودويونو (55عاما) تحديات هائلة على صعيد الاقتصاد الذي يعاني من بطء النمو, فضلا عن المشكلات التي تقول السلطات الإندونيسية إن تنظيم القاعدة يفرضها على البلاد. ونشرت الصحف الإندونيسية اليوم تفاصيل مقابلة صحفية للرئيس الجديد تعهد فيها باتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة ما أسماها بالتهديدات الخطيرة للهجمات الإرهابية.

ويرى المراقبون أن تنصيب الرئيس الجديد يعد خطوة مهمة على طريق التحولات السياسية في إندونيسيا بعد ست سنوات من العنف والاضطرابات التي أعقبت تنحي الرئيس الأسبق سوهارتو الذي حكم البلاد بقبضة فولاذية لثلاثة عقود تخللها الكثير من مظاهر الفوضى الاجتماعية.



المصدر : الجزيرة + وكالات