عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

استفتاء على ولاية جديدة للوكاشينكو والمعارضة تنتقده

التصويت على الاستفتاء (الفرنسية)
وعد رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو بخدمة مواطنيه بشكل أفضل في حال تصويتهم له في الاستفتاء الذي يتيح له البقاء في السلطة.

ودعا لوكاشينكو إلى الاستفتاء في الدولة السوفياتية السابقة بهدف حذف نص دستوري يقيد ولاية الرئيس بفترتين, مما يمكنه من ترشيح نفسه مرة أخرى عام 2006.

غير أن نتائج الاستطلاع مع انتهاء فترة التصويت لم تقدم صورة واضحة عن توجهات الناخبين, كما أنه من غير المعروف ما إذا كان الناخبون سيوفرون نسبة الـ50% من أصوات الناخبين المسجلين اللازمة لتعديل الدستور وليس فقط 50% من أصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم.

وأشار استطلاع أجرته منظمة غالوب إلى أن لوكاشينكو لم يحصل على النسبة المطلوبة حيث حصل على تأييد 53.9% ممن صوتوا بالفعل, غير أنه حصل على 48% من مجمل المسجلين البالغ عددهم 10 ملايين ناخب.

كما أشارت دراسة أخرى أعدت بتكليف من السلطات الانتخابية ونفذها معهد إيكوم الموالي للحكومة إلى أن 74.6% ممن أدلوا بأصواتهم أيدوا تعديل الدستور. ووفقا لهذه النتيجة فقد اعتبرت رئيسة اللجنة المركزية للانتخابات ليديا إرموشينا أن لوكاشينكو قد فاز بالفعل في التصويت. وكانت نسبة الإقبال تزيد على 50% المطلوبة.

وانتخب لوكاشينكو للمرة الأولى عام 1994 بعد أن قطع على نفسه تعهدات بإنهاء الفساد واستعادة الاستقرار والثقة اللذين عرفتهما بلاده في الحقبة الشيوعية. ويتمتع لوكاشينكو بشعبية واسعة غير أن الاقتراع سيظهر مدى تأثير تعهده بتوفير الأمن على الناخبين الفقراء.

ويختار الناخبون في التصويت كذلك برلمانا تأمل المعارضة أن يكون لها فيه موطئ قدم رغم تعرضها لعدد من الضربات. واتهم نشطاء السلطات باللجوء إلى التزوير على نطاق واسع وهو ما نفته اللجنة الانتخابية التي قالت إن مخالفات ثانوية فقط قد وقعت.

وتأمل المعارضة الليبرالية في روسيا البيضاء في الفوز بعدد من المقاعد في البرلمان على نحو يضعف من قبضة لوكاشينكو على السلطة.

ومن جهتها قالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي أرسلت 300 مراقب، إن الانتخابات أ



حاطها مناخ من الخوف وغياب النقاش وضعف حرية الإعلام. وينتقد الغرب سياسات لوكاشينكو المتشددة وتمسكه باقتصاديات التخطيط المركزي على النمط السوفياتي.

وطالب رئيس بيلا روسيا الغرب بوقف انتقاد حكمه باعتباره آخر الزعماء المتشددين في أوروبا ودعاه إلى الاهتمام بمشكلاته.



المصدر : رويترز