بوش وكيري يواصلان الحملة الانتخابية ويتبادلان الاتهامات

بوش يهاجم برنامج كيري السياسي(الفرنسية)
واصل الرئيس الأميركي الجمهوري جورج بوش ومنافسه الديمقراطي السيناتور جون كيري حملتيهما للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 2 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، في محاولة لكسب أصوات الناخبين عبر تشكيك كل منهما بالبرامج السياسية للآخر.
 
واعتبر بوش أثناء جولته في ولايتي أيوا وويسكونسن اللتين يزورهما كيري أيضا، أن البرامج السياسية لمنافسه الديمقراطي قد تجاوزها الزمن.
 
وقال "حول جميع المسائل أي الوظائف والتأمين الصحي والحاجة إلى تعزيز نظام التقاعد, فإن سياسات السيناتور كيري تنسى أن تأخذ في الاعتبار الحقائق المتغيرة لعالم اليوم والحاجة إلى إصلاحات عميقة".
 
وانتقد بوش في تجمع انتخابي بأيوا سياسة كيري في القضايا التعليمية وإيجاد فرص العمل، مشيرا إلى أن الديمقراطيين فشلوا في فهم العلاقة بينهما.
 
كيري يدعو الأميركيين للتصويت له باعتباره دواء جديدا للبلاد (رويترز)
من جانبه واصل كيري انتقاد بوش في نفس القضايا قائلا للناخبين في تجمع بنفس الولاية إن سجل أعمال الرئيس في قضايا العمل والضرائب لم تكن لمصلحتهم وإنما لمصالح خاصة.
 
وشبه الوضع الاقتصادي في عهد إدارة بوش بمرض إنفلونزا مزمن، مشيرا إلى أن البلاد بحاجة إلى "دواء جديد".
 
وتعتبر ولايتا أيوا وويسكونسن من الولايات العشر الأساسية للفوز في الانتخابات الرئاسية في وقت تشير فيه استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن فرص فوز كيري وبوش متقاربة جدا.
 
وقد صوتت هاتان الولايات بأكثرية بسيطة جدا للديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية الماضية عام 2000. وقد أكد بوش بهذا الخصوص أنه ليس لديه أي شك في الفوز بولاية أيوا وتحقيق "النصر الكبير" في الانتخابات.
المصدر : وكالات