عـاجـل: الداخلية المصرية تعلن مقتل مجموعة من المسلحين وإصابة 4 من رجال الشرطة في مداهمة أمنية شمالي سيناء

ألمانيا تعتقل سويديا في تحقيق نووي حول ليبيا

اعتقلت السلطات الألمانية رجلا سويديا في إطار التحقيقات حول شبكة دولية ساعدت ليبيا على الحصول على تكنولوجيا لتصنيع الأسلحة النووية حسب ما أورده مدعون ألمان اليوم.
 
وقال المدعون إن المشتبه به أورز . ت (39 عاما) اعتقل في ولاية هيس الألمانية الخميس الماضي.
 
ويعد أورز ثالث شخص يكشف عن تورطه في مساعدة ليبيا في جهودها لاكتساب أسلحة نووية انتهت العام الماضي بعد إعلان الزعيم الليبي معمر القذافي تخليه عن كافة برامج أسلحة الدمار الشامل.
 
وذكر المدعون في بيان أن وسيطا سريلانكيا يدعى بهاري سيد أبو طاهر تعاقد عام 2001 مع السويدي أورز للإشراف على تصنيع مكونات الطرد المركزي للغاز التي تنتجها شركة ماليزية لحساب ليبيا.
 
وألقت السلطات الماليزية القبض على أبو طاهر مايو/ أيار المنصرم المصنف أميركيا على أنه من أهم الشخصيات في شبكة العالم الباكستاني عبد القدير خان للاتجار في المكونات النووية.
 
وأوضح البيان أن السويدي أورز أشرف -بإيعاز من أبو طاهر- على إنتاج أكثر من ألفي جزء من أجزاء جهاز الطرد المركزي للبلوتونيوم، ودرب ليبيين على كيفية استخدامها لتخصيب اليورانيوم إلى درجة النقاء اللازمة لاستخدامه في صنع قنبلة ذرية.
 
وتم شحن المكونات إلى دبي ثم أعيد تصديرها على متن سفينة ألمانية تسمى بي بي سي تشاينا كانت متوجهة إلى ليبيا إلا أن مسؤولي مخابرات أميركيين وبريطانيين اعترضوا طريق السفينة في إيطاليا في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 وعثر على مكونات أجهزة الطرد المركزي في خمس حاويات.
 
وبدأ المدعون الألمان في أغسطس/ آب التحقيق مع اثنين من المواطنين الألمان بتهمة مساعدتهما ليبيا على اكتساب تكنولوجيا تصنيع الأسلحة النووية مثل أحدهما في وقت لاحق في محكمة جنوبي أفريقيا بتهم الاتجار في المعدات النووية.
 
كما ذكر مكتب المدعي العام الشهر الماضي أن تحقيقا يجري مع مواطن ألماني آخر للاشتباه بقيامه بالتخطيط لتوريد معدات أسلحة نووية إلى دولة أجنبية يرجح أنها إيران حسب ما أوردته تقارير صحفية.
 
وكانت طرابلس قد أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تخليها عن مشروعها لامتلاك أسلحة دمار شامل. وأعقبتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتقرير في مايو/ أيار يؤكد عدم وجود أثر لمنشآت في ليبيا مخصصة لتطوير أسلحة نووية.
المصدر : رويترز