خاطفو الصينيين بباكستان يهددون بقتلهما

الجيش الباكستاني يهاجم مواقع للمقاتلين في وزيرستان (رويترز)
ذكر مصدر أمني باكستاني أن المسلحين الذين خطفوا مهندسين صينيين في باكستان أمس, هددوا بتفجير أنفسهم مع الرهينتين إذا حاولت قوات الأمن إطلاق سراحهما.

وقال مسؤول أمني كبير في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان إن الخاطفين وعددهم أربعة, يتسلحون بمتفجرات مربوطة في أجسادهم، كما يحملون قنابل يدوية. وأوضح أنهم هددوا بتفجير أنفسهم والرهينتين في حال اقتراب قوات الأمن منهم. ولم تعرف مطالب الخاطفين.

وتتفاوض لجنة مكونة من 21 عضوا برئاسة عضو مجلس تشريعي محلي مع الخاطفين لمحاولة الإفراج عن المهندسين اللذين يعملان في مشروع لإنتاج الكهرباء.

وذكر المسؤول الأمني أن رجال قبائل محليين عرضوا على الخاطفين تأمين سلامتهم إذا أفرجوا عن الرهينتين, إلا أن الخاطفين رفضوا العرض بقولهم إن سلامتهم الوحيدة هي في الجنة، وقالوا إنهم تحت قيادة عبد الله مسعود الذي كان سجينا في غوانتانامو.

وأوضح مسؤولون باكستانيون أن المهندسين الصينيين محتجزان مع واحد أو اثنين من رجال الأمن الباكستانيين قرب مدينة جاندولا في وزيرستان الجنوبية وهي منطقة قبلية على الحدود الأفغانية حيث تشن قوات الأمن حملة على مسلحين لهم صلات بالقاعدة منذ شهر مارس/ آذار الماضي.

وكانت تقارير صحفية قد نقلت عن الرئيس الباكستاني برويز مشرف قوله إن الخاطفين يحاولون تقويض علاقات باكستان مع الصين.

المصدر : الجزيرة + رويترز