خاتمي يعلن التأهب خشية وقوع زلازل جديدة

afp - Two Iranian women walk 05 January 2004 amid the ruins of the quake-devastated Iranian city of Bam, 05 January 2004. Iran's top national security body will this week "seriously" examine proposals to shift the Islamic republic's political capital out of quake-prone Tehran following the earthquake in the southeast of the country, state television reported. AFP PHOTO/MARTIN BUREAU

أعلن الرئيس الإيراني محمد خاتمي أقصى حالات التأهب في منطقة مسجد سليمان (جنوب غرب) التي تعرضت لـ 22 هزة أرضية تتراوح قوتها بين 2.7 و4.9 درجات على سلم ريختر.

وبينما دعا خاتمي السكان إلى التزام الهدوء، قالت مصادر مسؤولة إن الخطر يتزايد لما يوجد في هذه المنطقة من مخزون من الغاز والنفط وللتسربات التي قد تقع داخل مدينة مسجد سليمان نفسها.

نقل العاصمة
وفي السياق ذاته أعلن رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي حسن روحاني في حديث للتلفزيون الإيراني أن إيران تدرس وبشكل جدي إمكانية نقل عاصمتها طهران إلى مكان آخر في ظل تهديدات الزلازل.

واعترف روحاني بأنها ليست المرة الأولى التي يطرح فيها نقل العاصمة، حيث طرح المجلس في وقت سابق خطة من هذا النوع بعد أن ضرب زلزال المناطق الشمالية الغربية لإيران في يونيو/ حزيران 1990 وأدى إلى سقوط 37 ألف قتيل.

وأحيا الزلزال الذي ضرب مدينة بم مؤخرا النقاش مجددا بشأن نقل العاصمة التي يقول الخبراء إنها تقع في منطقة معرضة للزلازل مساحتها 1600 كلم (640) ميلا ويسكنها قرابة 12 مليون شخص.

وتتعرض هذه المنطقة لزلزال كبير كل 150 سنة كان آخرها حوالي 1830. ويؤكد الخبراء أن أي زلزال قوي في طهران سيؤدي إلى مقتل حوالي مليون شخص، نظرا لازدحامها وضيق شوارعها.

وقد قتل زلزال مدينة بم الواقعة بالمنطقة الجنوبية الشرقية أواخر الشهر الماضي، أكثر من 30 ألف شخص ودمر 80% من المدينة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة