انفجار رسالة مفخخة بالبرلمان الأوروبي دون ضحايا

رومانو برودي أول المستهدفين بالرسائل المفخخة (الفرنسية)
انفجرت في بروكسل اليوم رسالة مفخخة وصلت إلى البرلمان الأوروبي دون أن يصاب أحد بأذى في هذا الحادث.

وقد اشتعلت النار في هذه الرسالة المجهولة المصدر والتي كانت موجهة إلى رئيس حزب الشعب الأوروبي -أبرز الأحزاب في البرلمان الأوروبي- هانس غيرت بويترينغ.

من جهة أخرى تلقى مسؤولون بالبرلمان الأوروبي رسالة ثانية مثيرة للشك كانت موجهة للبرلماني الإسباني خوسي إيغناسيو سالافرانكا سانشيز-نيرا. وقد طلب المسؤولون من الشرطة البلجيكية التحقيق في محتوى هذه الرسالة الموجهة من مدينة بولونيا شمالي إيطاليا.

وتأتي هاتان الرسالتان بعد سلسلة من الرسائل المفخخة التي أرسلت إلى رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي خلال عطلة أعياد الميلاد.

وكانت رسائل مشابهة وصلت إلى رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي ورؤساء البنك المركزي الأوروبي والشرطة الأوروبية (يوروبول) ومنظمة "يوروجست" لمكافحة الجريمة في الفترة ما بين عطلة عيد الميلاد ورأس السنة.

ولم يصب أحد من جراء تلك الرسائل إلا أن القضاء في مدينة بولونيا التي أرسلت منها كافة الرسائل المفخخة السابقة طلب من سلطات البريد وقف كافة الرسائل الموجهة إلى مؤسسات الاتحاد الأوروبي من المدينة والمناطق المحيطة بها.

المصدر : الفرنسية