استقالة غليغان تعمق جراح هيئة الإذاعة البريطانية

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أن مراسلها أندرو غليغان الذي قال في تقرير إذاعي إن الحكومة البريطانية بالغت في مدى الخطورة التي تمثلها أسلحة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين استقال.

وقالت الهيئة "نستطيع أن نؤكد أن أندرو غليغان استقال، ندرك أن هذه الفترة كانت فترة عصيبة جدا بالنسبة له".

وقد عبر المدير العام المستقيل لهيئة الإذاعة البريطانية غريغ دايك عن إحباطه الشديد بسبب تقرير اللورد هاتون بشأن موت خبير الأسلحة ديفد كيلي.

وقال دايك أمس الجمعة بعد استقالته إن اللورد هاتون برأ جميع من في الحكومة، مشيرا إلى أن "هاتون جعل كل من في الحكومة استفادوا من مبدأ "المتهم بريء حتى تثبت إدانته" ولم يفد به أحدا في هيئة الإذاعة البريطانية".

وتظاهر مئات من موظفي بي بي سي يوم الخميس احتجاجا على استقالة دايك حيث رابطوا خارج مبنى تلفزيون الهيئة. وقال كثيرون منهم إنه لم يكن يتعين على دايك الاستقالة بالرغم من تقرير هاتون.

وانتقد هاتون هيئة الإذاعة البريطانية وبرأ ساحة الحكومة من مسؤولية انتحار الخبير كيلي العام الماضي ليدفع الهيئة إلى أكبر أزمة تواجهها على مدى عمرها الممتد 82 عاما.

undefinedوكانت هذه فرصة لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير كي ينعم بالانتصار لكن ذلك لم يدم طويلا، فقد أوضح استطلاع للرأي لمؤسسة أي سي أم نشرته صحيفة الغارديان أجري بعد أن نشر هاتون تقريره تراجع مستويات الثقة في بلير نقطتين إلى 17 تحت الصفر.

كما أوضح الاستطلاع أن عدد من يثقون في هيئة الإذاعة البريطانية أصبح ثلاثة أمثال عدد من يثقون في الحكومة وأن التأييد لغزو العراق لمواجهة خطر أسلحة كيماوية وبيولوجية لم يعثر عليها تراجع ست نقاط خلال أسبوع إلى 47%.

وانتحر كيلي في يوليو/ تموز بعد كشف النقاب عن اسمه على أنه مصدر تقرير في إذاعة (بي. بي. سي) زعم أن بلير بالغ في حجم الخطر الذي يمثله العراق ما أدى إلى معركة شديدة بين الحكومة والهيئة.

وذهل خصوم بلير والعديد من المعلقين وقطاعات كبيرة من الرأي العام من حجم الدعم الذي منحه القاضي هاتون للحكومة مقارنة مع الانتقادات التي وجهت إلى هيئة الإذاعة البريطانية.

وجاء التقرير بعد يوم واحد من تفادي بلير هزيمة منكرة في البرلمان في تصويت على مشروع قانون يتعلق بزيادة مصروفات التعليم العالي وإفلاته من أخطر 24 ساعة في حكمه الذي بدأ منذ ست سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة