كاي: إدارة بوش أخطأت بشأن أسلحة العراق


نفى رئيس الفريق الأميركي للتفتيش عن أسلحة العراق غير التقليدية ديفد كاي وجود دليل على إتلاف العراق وثائق خاصة بتلك الأسلحة. وقال في شهادة أمام لجنة القوات المسلحة بالكونغرس إن الغموض كان يكتنف الكثير من الأمور.

وأعلن كاي أن الإدارة الأميركية أخطأت بزعمها أن العراق كان لديه أسلحة تدمير شامل، وطالب بتحليل حول عمل أجهزة الاستخبارات. وقال "تبين بنظري أننا أخطأنا جميعا على الأرجح، وهذا الأمر مصدر قلق كبير".

لكنه قال إن أجهزة الاستخبارات لم تتعرض لضغوط سياسية لتعديل تقاريرها. وكان كاي أثار الجدل مجددا حول مبررات غزو العراق عندما أعلن الأحد الماضي أنه لا يعتقد أن الرئيس الأسير صدام حسين كان يمتلك أسلحة محظورة.

وبينما أعلن كاي الذي استقال من منصبه لأسباب شخصية وعائلية أن بالإمكان مواصلة التفتيش في العراق، قال إن ثمة احتمالا "نظريا" في العثور على أسلحة فيه.

وجدد كاي قوله "إننا بذلنا حتى الآن جهودا كافية حول هذا الملف لنستنتج أنه من غير المحتمل أن يكون العراق امتلك مخزونا كبيرا من الأسلحة الكيميائية".

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة