أميركا تنوي إطلاق 24 معتقلا بغوانتنامو

قالت الولايات المتحدة إنها ستطلق سراح 24 من معتقلي غوانتنامو ممن تعتبرهم لا يشكلون خطرا أمنيا كبيرا.

وأوضح السفير الأميركي الخاص لجرائم الحرب بيير ريتشارد بروسبر أن ترتيبات تجري لوضع هذا الأمر موضع التنفيذ، لكنه امتنع عن ذكر البلاد التي ينتمي إليها الذين سيتم الإفراج عنهم، أو موعد إطلاق سراحهم.

وقال إن نحو 80 ممن اعتبروا لا يشكلون خطرا قد أطلق سراحهم في العام الماضي.

وقال للصحفيين على هامش مؤتمر حول منع جرائم الإبادة بالعاصمة السويدية أستكهولم، إن بلاده تجري مباحثات مع بعض الدول حول إعادة السجناء، مشيرا إلى أن القرار النهائي في يد هذه الدول، وأضاف "نحاول أن نرى ما إذا كنا نستطيع تلبية رغبات أولئك المعتقلين بشأن أين يذهبون ومتى سيذهبون".

وتحتجز الولايات المتحدة نحو 660 شخصا ممن يشتبه في عضويتهم بتنظيم القاعدة أو حركة طالبان الأفغانية منذ غزو أفغانستان عام 2001.

ولقيت الاعتقالات دون محاكمة أو توجيه تهمة انتقادات عالمية واسعة من الحكومات ومنظمات حقوق الإنسان القلقة من الوضع القانوني للسجناء والظروف التي يعيشون فيها.

وتعتبر واشنطن السجناء مقاتلين أعداء وليسوا أسرى حرب, وبالتالي فإن معاهدة جنيف لا تنطبق عليهم، ما يتيح للأميركيين اعتقالهم لفترات غير محدودة دون محاكمة.

المصدر : وكالات

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة