تركيا تسعى لطمأنة برودي بشأن قبرص

F_Romano Prodi President of the European Commission speaks to reporters after the opening meeting between the European Commission and the Irish Presidency of the Council in Dublin Castle, Ireland, 06 January 2004. European Union leaders sought 06 January to downplay a simmering row over whether Europe could split into a two-speed bloc if sputtering talks on a first-ever constitution definitively fall apart. AFP PHOTO/NEWSFILE/FRAN CAFFREY

تسعى الحكومة التركية المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي إلى طمأنة رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي الذي وصل اليوم إلى أنقرة بشأن جهودها لإنهاء انقسام الجزيرة القبرصية.

وقال وزير الخارجية التركي عبد الله غل إن برودي سيتلقى رسالة واضحة من مضيفيه بشأن قبرص.

وأكد أن تركيا ستبلغه استعدادها لبدء المفاوضات على الفور في إطار خطة الأمين العام للأمم المتحدة لإيجاد حل في قبرص، ولكن غل قال إن تركيا ستحث المفوضية كذلك على فرض ضغوط على القبارصة اليونانيين لتقديم تنازلات.

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي مقيم في أنقرة "لا نتوقع أي تصريحات مهمة لكن زيارة برودي اليوم لتركيا تعد اعترافا من جانب المفوضية بأن 2004 سيكون عام تركيا وقبرص".

وكان برودي قال أمس إنه سيحث تركيا على مواصلة تطبيق الإصلاحات والمساعدة في التوصل إلى تسوية للمسألة القبرصية لتعزيز مساعي أنقرة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن قبرص مقسمة عرقيا منذ أن غزت القوات التركية القطاع الشمالي من الجزيرة عام 1974 بعد انقلاب قاده القبارصة اليونانيون.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة