إدوارد كنيدي يشن هجوما لاذعا على إدارة بوش

F_US President George W. Bush pauses during a conversation with "Women Small Business Owners" during an event at the US Department of Commerce 09 January 2004 in Washington, DC. Bush talked with five small business owners about his tax cuts and stimulus to the economy and how that has affected their business. AFP Photo/Stephen JAFFE

شن السناتور الديمقراطي إدوارد كنيدي هجوما لاذعا على إدارة الرئيس جورج بوش والأغلبية الجمهورية في الكونغرس متهما إياهم بتعريض الولايات المتحدة للخطر خصوصا في العراق.

وقال كنيدي في كلمة ألقاها في واشنطن أمس إن "الإدارة والأغلبية في الكونغرس لا يستحقان ولاية ثانية في البيت الأبيض أو السيطرة على الكونغرس بسبب تعريض بلادنا للخطر". كما اتهم إدارة بوش باتباع "أيديولوجية أي ثمن" و"تشويه الحقيقة".

وأضاف "لو وضعت أمام الكونغرس والشعب الأميركي كل الحقيقة لما ذهبت أميركا إلى الحرب" في العراق.

ووصف السيناتور كنيدي نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد ومساعده بول وولفيتز بأنهم "محور الحرب".

وأشار إلى أن الفوز على الإرهاب أصبح أكثر صعوبة نتيجة للحرب الغير مبررة والعبثية في العراق.

وأكد على أن "أي رئيس سبب هذا الشيء لهذا البلد الذي نحبه لا يستحق إعادة انتخابه".

يذكر بأن كنيدي، شقيق الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي يدعم السيناتور جون كيري وهو أحد المرشحين الديمقراطيين التسعة للانتخابات الرئاسية المقبلة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة