بلير يتمسك بموقفه في قضية كيلي أمام مجلس العموم

جدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم أمام مجلس العموم تمسكه بموقفه الذي أعلنه سابقا في قضية خبير الأسلحة الجرثومية ديفد كيلي قبل أسابيع من نشر تقرير القاضي بريان هاتن.

وقال ردا على أسئلة ملحة اليوم بشأن هذه القضية من قبل زعيم المعارضة المحافظة مايكل هوارد، "إنني أتمسك بكل ما قلته بشأن هذه المسالة". ودعا بلير نواب مجلس العموم إلى انتظار نشر تقرير التحقيق المستقل قبل إصدار أحكام.

ولكن هوارد عاد ووجه إليه الاتهامات عدة مرات معتبرا أن موقف بلير أصبح الآن مثيرا لشكوك كبرى.

وكان الموظف الأعلى في وزارة الدفاع البريطانية كيفين تيبيت أعلن -ردا على سؤال في إطار التحقيق الذي أجراه هاتن- أن توني بلير ترأس اجتماعا أكد فيه أن كيلي هو الذي سرب معلومات لإذاعة الـBBC.

وكشفت جلسات الاستماع في إطار التحقيق بموت كيلي والوثائق السرية التي عرضت خلالها، الضغط الهائل الذي تعرض له الخبير البريطاني في الأشهر التي سبقت انتحاره المزعوم.

وقد أوضحت الوثائق المقدمة أن وزير الدفاع جيف هون وبالاتفاق التام مع رئاسة الحكومة اتخذ قرارا بإخضاع كيلي الموظف في وزارته لاستجواب لجنة برلمانية. وقد انتحر كيلي -بحسب الشرطة- بعد يومين من هذه الجلسة بقطع شرايين يده.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة