مشرف يحصل على ثقة البرلمان الباكستاني

حصل الرئيس برويز مشرف على ثقة البرلمان الباكستاني بمجلسيه النواب والشيوخ مع امتناع بعض أحزاب المعارضة عن التصويت في الاقتراع الذي جرى اليوم.

وحاز مشرف بالبرلمان على 191 صوتا من أصل 342 لصالح منحه الثقة، في حين حصل بمجلس الشيوخ على 56 صوتا من أصل 100.

وقال وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد إن الرئيس حصل على 60% من الأصوات.

وسيمكن هذا الاقتراع مشرف -الذي تولى السلطة عام 1999 بانقلاب أبيض أطاح بحكومة نواز شريف- من الاستمرار في حكم باكستان حتى عام 2007.

وأقر البرلمان في وقت سابق تعديلات تعطي صلاحيات واسعة لمشرف بما في ذلك سلطة إقالة الحكومة المنتخبة. كما وافق أعضاء البرلمان على مجموعة من التعديلات الدستورية تتيح للرئيس تولي منصب قائد الجيش لمدة عام آخر.

وقد أيد التعديلات نواب التحالف الحاكم والإسلامي، في حين قاطع التصويت نواب المعارضة من الحزبين المؤيدين لرئيسي الوزراء السابقين بينظير بوتو ونواز شريف.

وصوت 248 عضوا من بين 342 في الجمعية الوطنية لصالح الموافقة على مشروع الدستور الجديد. ويتعين أيضا موافقة مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه الحزب الحاكم والتحالف الإسلامي بالقوة اللازمة.

وتتعلق التعديلات بالتغييرات التي أدخلها مشرف على الدستور بعد إعادة البلاد إلى الحكم الديمقراطي العام 2002.

وأبرمت الحكومة صفقة مع مجلس العمل المتحد المؤلف من أحزاب إسلامية في وقت سابق هذا الشهر للاقتراع على التعديلات منهية بذلك أزمة سياسية استمرت عاما.

المصدر : وكالات

المزيد من تشريعات
الأكثر قراءة