باعشير ينفي ترؤسه الجماعة الإسلامية

f: (FILES) This file photo dated 08 July 2003 shows Indonesia's suspected terror group leader Abu Bakar Bashir gesturing as he speaks during his trial in Jakarta. At the opening ceremony of the Indonesian Mujahedin Council (MMI) meeting in Solo in Central Java, 10 August 2003, in a statement written by Bashir and read out at the meeting, he urged Indonesian Muslims to work peacefully to enforce Islamic Sharia law in the world's largest Muslim nation.

نفى أبو بكر باعشير في تصريح خاص للجزيرة أنه يرأس الجماعة الإسلامية المتهمة بتفجيرات بالي وجاكرتا، وأضاف أن مجلس المجاهدين الذي يرأسه يضم تيار حركة دار الإسلام المعروفة.

وحكم على باعشير الثلاثاء الماضي بالسجن أربع سنوات لإدانته بالمشاركة فيما وصف بأعمال خيانة تتعلق بتفجيرات كنائس أسفرت عن مقتل 19 شخصا عام 2000، ومحاولة فاشلة لاغتيال رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري عندما كانت نائبة للرئيس. لكن المحكمة لم تستطع إثبات زعامة باعشير للجماعة الإسلامية.

وتأتي تصريحات باعشير في وقت يستعد فيه لاستئناف هذا الحكم وسط توقعات أن تُمارس ضغوط دولية على جاكرتا قد تدفع بها إلى إجراء محاكمة ثانية لباعشير.

وكانت الشرطة الإندونيسية ألمحت الجمعة إلى إمكانية إعادة محاكمة باعشير إذا توصلت الشرطة إلى أدلة تثبت تورطه في تفجيرات بالي أو أي قضايا أخرى.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن هذه الأدلة قد تظهر للشرطة خلال تحقيقات ستجريها مع حنبلي المتهم بأنه زعيم تنظيم القاعدة بجنوب شرق آسيا وأحد قياديي الجماعة الإسلامية والذي تم توقيفه بتايلند الشهر الماضي وتعتقله الولايات المتحدة حاليا.

وتتهم إندونيسيا حنبلي بالمشاركة في 39 "عملا إرهابيا" وقعت في ثماني مدن إندونيسية منذ أغسطس/ آب 2000 وحتى تفجيرات بالي العام الماضي، وتقول مصادر أمنية بإندونيسيا إن واشنطن وافقت من حيث المبدأ على استجواب أفراد من الشرطة الإندونيسية لحنبلي ولكن لم يتم تحديد موعد لذلك.

المصدر : الجزيرة