الجيش الأميركي يؤكد مقتل 100 عنصر من طالبان

أكد الجيش الأميركي اليوم مقتل حوالي مائة شخص يشتبه في انتمائهم إلى حركة طالبان خلال المواجهات الأخيرة في ولاية زابل جنوبي شرقي أفغانستان.

وقال متحدث عسكري أميركي إن القوات الأميركية والقوات الموالية للحكومة الأفغانية قتلت ما بين 70 إلى 100 من المقاتلين الأفغان في منطقة دايشوبان.

وكان مسؤول أجهزة الاستخبارات في ولاية زابل أعلن أمس الخميس أن 124 على الأقل من عناصر حركة طالبان المفترضين قتلوا منذ 12 يوما برصاص القوات الموالية للحكومة والجيش الأميركي في الولاية.

وشن حوالي ألف من عناصر المليشيات الأفغانية مدعومين من الطيران الأميركي والقوات الخاصة وجنود من فرقة الجبال العاشرة يوم 25 أغسطس/ آب المنصرم عملية واسعة في جبال منطقة دايشوبان بولاية زابل.

وتشرف هذه المنطقة على طريق كابل- قندهار وهي قريبة من منطقة أوروزغان (وسط-جنوب) وقندهار (جنوب), وهما منطقتان كانتا من أبرز مناطق سيطرة حركة طالبان.

وتعتبر ولاية زابل القريبة من الحدود الباكستانية واحدة من أبرز محاور التسلل لحركة طالبان من بلوشيستان الباكستانية. وتقول السلطات المحلية الأفغانية إن حوالي 300 من حركة طالبان لجؤوا إلى هذه المنطقة الصعبة المسالك, كما أكدت السلطات الجمعة أنها تسيطر على مجمل المنطقة.

وقال المسؤول الأفغاني إن "العناصر الباقين من مجموعة حركة طالبان تمكنوا من الفرار" مضيفا "لم تعد هناك عناصر معادية في هذه المنطقة في الوقت الراهن" وقد توقفت المعارك هناك.

غير أن المتحدث العسكري الأميركي قال الجمعة إن "قوات التحالف تواصل هجومها, والعملية مستمرة". وقال إن المقاومة من جانب المقاتلين الأفغان كانت ضعيفة نسبيا في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة