الاستخبارات الإسبانية تنفي وجود علاقة بين صدام والقاعدة


أكد مدير المركز الوطني للاستخبارات الإسبانية خورخي ديزكالار للجنة برلمانية أنه ليست هناك علاقة بين الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وتنظيم القاعدة.

وقال ديزكالار لنواب المعارضة إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لم يكن على علاقة بنظام صدام حسين الذي اتهمه بعدم احترام مبادئ الإسلام، مؤكدا أنه يملك معلومات عن دعم فعلي لنظام صدام حسين لحركات فلسطينية وصفها بأنها إرهابية.

وحول أسلحة الدمار الشامل في العراق التي كانت أحد مبررات الحرب, اكتفى المسؤول الإسباني بالقول إن النظام العراقي السابق كانت لديه ميول للحصول عليها، منوها إلى أن أجهزته لم تكن تملك وسائل إعداد تقارير حول العراق تتسم بالكمال الذي كانت عليه التقارير التي نشرت في الولايات المتحدة وبريطانيا لذلك اكتفى بتفسير شخصي للمعلومات التي جمعتها الدول الحليفة.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه ماريا أزنار الذي دعم الولايات المتحدة في الحرب على العراق أكد وجود علاقة بين الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مرات عدة, وخصوصا في الخامس من فبراير/ شباط الماضي أمام البرلمان.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة