بريطانيا تحذر من هجمات محتملة

قال مسؤول رفيع في الشرطة البريطانية إن بلاده تواجه تهديد وقوع هجمات وإن هناك إمكانية حقيقية للغاية لحصول هجوم يشنه تنظيم القاعدة.

وقال قائد شرطة لندن السير جون ستيفينز في تصريح صحفي إن التهديد بشن هجمات "قائم وعلينا أخذ ذلك في الاعتبار". وأشار إلى أن تنظيم القاعدة يجند عناصر له في بريطانيا وإن هناك تهديدا حقيقيا يتعلق بهجمات بأسلحة كيمياوية وبيولوجية. وأضاف "نحن حسب اعتقادي في أعلى حالة تأهب وصلنا إليها على الإطلاق".

ومنذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة أصبحت لندن وهي أكبر حليف لواشنطن هدفا رئيسيا.

وقال ستيفينز إن بريطانيا لم تشهد أي هجوم من قبل، لكن هذا التهديد شهد "قفزة نوعية" بعد سلسلة الهجمات القاتلة التي وقعت هذا العام على أهداف امتدت من السعودية إلى المغرب وروسيا. وأضاف "هذه القفزة النوعية تتعلق بأناس مستعدين لبذل أرواحهم من أجل نصرة قضيتهم".

وفي حين لم ترد معلومات مخابرات محددة تشير إلى هجوم وشيك قال ستيفينز إنها مسألة وقت وإنه لن يتردد في نشر قوات في شوارع العاصمة إذا تطلب الأمر. وأضاف أن الهجوم حتمي "وعندما يقع يجب أن نكون مستعدين تماما".

وفي إشارة إلى مدى تزايد المخاطر قال ستيفينز إن ضباط مكافحة الإرهاب يعملون بنحو ثلاث مرات بالمقارنة بذروة حملة العنف التي استمرت 30 عاما وشنها متطرفون أيرلنديون على بريطانيا.

وفي مايو/أيار الماضي أقيمت كتل خرسانية ضخمة حول مباني البرلمان لحمايتها من مفجرين يستخدمون سيارات ملغومة. وفي فبراير/شباط نشرت دبابات وعربات مدرعة حول مطار هيثرو بلندن بعد معلومات استخباراتية باحتمال وقوع هجوم صاروخي.

المصدر : رويترز

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة