روسا يتسلم مهامه رئيسا مؤقتا لغينيا بيساو

تسلم "الرئيس الانتقالي" لجمهورية غينيا بيساو هنريكي روسا منصبه من قبل "المجلس الوطني الانتقالي" في أحد الفنادق الكبرى في العاصمة بيساو اليوم كما تسلم "رئيس الحكومة الانتقالية" في غينيا بيساو أرتور سانها الذي عينه الانقلابيون في هذا المنصب في 23 سبتمبر/ أيلول منصبه اليوم الأحد.

وروسا رجل أعمال ترأس من قبل اللجنة الوطنية للانتخابات وسيبقى رئيسا مؤقتا للبلاد إلى أن تجرى انتخابات خلال 18 شهرا. وسانها هو رئيس حزب التجدد الاجتماعي (الحزب الحاكم سابقا).

وأعلن بعض الزعماء السياسيين في البلاد أن المشاورات بدأت مساء اليوم الأحد وأن التشكيلة الحكومية ستعلن خلال الأيام المقبلة.

وكان خلاف بين الأحزاب السياسية في غينيا بيساو قد تسبب في تأجيل حفل تنصيب الرئيس المؤقت للبلاد بعد أن أخفقت الأحزاب السياسية في الاتفاق على ما إذا كانت ستشارك في الحكومة المؤقتة.

وقال تسعة أحزاب سياسية إنه يجب ألا تعين الأحزاب وزراء في الحكومة المؤقتة، وأن الحكومة المؤقتة يجب أن تتألف من شخصيات غير سياسية من المجتمع المدني وأنه يمكن للأحزاب أن تتنافس في الانتخابات التي تجري خلال 18 شهرا. ولكن مجموعة أخرى من الأحزاب قالت إن من واجب الأحزاب المشاركة في الحكومة الانتقالية.

المصدر : الفرنسية