بلجيكا ترد الدعاوى بحق شارون وبوش الأب وباول

الفلسطينيون الذين رفعوا قضية في بلجيكا ضد شارون أصيبوا بخيبة أمل من رد الدعوى (أرشيف-رويترز)

رد القضاء البلجيكي اليوم الدعاوى المرفوعة في بروكسل ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب ووزير الخارجية الأميركي الحالي كولن باول لاتهامهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأعلنت محكمة النقض عدم اختصاص القضاء البلجيكي النظر في هذه الدعاوى بحجة أن لا أحد من مقدمي الشكوى كان بلجيكي الجنسية وقت تقديمها ضد شارون وبوش وباول.

وأعرب المتحدث باسم سفارة إسرائيل في بلجيكا دانيال سعادة عن ارتياحه لقرار محكمة النقض وقال إنه "يتيح طي الصفحة".

وقد رفعت شكاوى ضد أرييل شارون في بلجيكا منذ 2001 تتهمه بالمسؤولية عن مذابح مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان في يونيو/ حزيران 1982. أما جورج بوش وكولن باول فإن الدعوى المرفوعة ضدهما تتعلق بالهجوم على العراق في حرب الخليج سنة 1991.

وكان رد القضاء البلجيكي لهذه الدعاوى متوقعا إثر إلغاء البرلمان البلجيكي قانون "الاختصاص العالمي" الذي كان يتيح للمحاكم البلجيكية محاكمة مجرمي الحرب بصرف النظر عن المكان الذي وقعت فيه وعن جنسية المتهمين والضحايا.

وتبنى مجلسا النواب والشيوخ البلجيكيان أواخر يوليو/ تموز الماضي قرارا جديدا يحل محل قانون الاختصاص العالمي يعطي الحق فقط في إقامة الدعوى القضائية للبلجيكيين أو الأشخاص الذين أقاموا في بلجيكا لثلاث سنوات على الأقل وقت وقوع الجريمة.

وقد مارست الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة على بلجيكا لإلغاء القانون مهددة بنقل مقر حلف الأطلسي من العاصمة البلجيكية. كما استدعت إسرائيل سفيرها في بروكسل مؤقتا احتجاجا على الدعاوى ضد شارون.

المصدر : الفرنسية