آلاف يحتشدون بنيويورك للاستماع للدلاي لاما

الدلاي لاما يحث على السلام ونبذ الحروب (أرشيف-رويترز)
احتشد الآلاف من سكان نيويورك للاستماع إلى كلمة الزعيم الروحي للتبت والبوذيين الدلاي لاما التي دعا فيها إلى التراحم ونبذ العنف مؤكدا أن الحروب أصبحت إستراتيجية عفا عليها الزمن.

ودعا الدلاي لاما الحائز على جائزة نوبل إلى السلام في العالم الحديث الذي وصفه بأنه عالم متواصل كجسم واحد تقريبا، وقال إن "مفهوم الحرب عفا عليه الزمن، لأن تدمير جارك سيؤدي بالضرورة إلى تدميرك أنت".

وأعرب الدلاي لاما الذي يعيش منفيا في الهند عن أسفه للفجوة القائمة بين الأغنياء والفقراء وطلب من سكان نيويورك عدم السعي لأخذ الثأر من الهجمات التي تعرضت لها مدينتهم والعاصمة الأميركية واشنطن يوم 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

واقترح الدلاي لاما الذي يقوم بثالث زيارة له لمدينة نيويورك أن يعمل كل من حصل على جائزة نوبل للسلام مثله ومثل نيلسون مانديلا رئيس جنوب إفريقيا السابق والرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر معا في مجموعة تعمل على منع الحروب.

وتوافدت حشود كبيرة من أتباع الدلاي لاما والمعجبين به إلى متنزه سنترال بارك بمانهاتن بينما وقف آخرون ساعات طويلة في طابور امتد نحو كيلومترين ونصف خارج المتنزه على أمل الحصول على فرصة الاستماع إلى كلمته.

ولا يوجد إحصاء رسمي لعدد الحضور لكنه قدر بعشرات الآلاف، وفي زيارة عام 1999 قدر عدد من توافدوا على سنترال بارك بنيويورك للاستماع لكلمة الزعيم البوذي بنحو 200 ألف. يذكر أن لاما زار خلال زيارته للولايات المتحدة العاصمة واشنطن وبوسطن قبل أن يجيء إلى نيويورك.

المصدر : رويترز