تركيا لا تشترط قرارا دوليا لنشر قواتها في العراق

عبد الله غول (أرشيف- رويترز)
قال وزير الخارجية التركي عبد الله غول اليوم إن قرار أنقرة إرسال قوات إلى العراق لن يكون رهنا بقرار دولي محتمل يجيز نشر قوة دولية لحفظ السلام في هذا البلد.

لكنه أوضح في تصريحات للصحفيين قبل توجهه إلى نيويورك لحضور الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة أن أنقرة سترحب بقرار كهذا من مجلس الأمن.

ويلتقي غول على هامش الاجتماعات بنظيريه الأميركي كولن باول والبريطاني جاك سترو لدراسة هذا الأمر. وتأمل أنقرة أن يسهم القرار في تخفيف تحفظات العراقيين لتدخل قواتهم في بلادهم.

وستتخذ أنقرة قرارا نهائيا بشأن إرسال قوات إلى العراق لدى انتهاء العطلة البرلمانية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. ولا يجيز الدستور التركي نشر جنود خارج البلاد دون موافقة البرلمان.

وفي هذا السياق قالت صحيفة ملييت التركية إن الجيش والحكومة متحمسان لإرسال قوات إلى العراق لأسباب تمس الأمن القومي رغم قرار مجلس الأمن القومي التركي تأجيل البت في المسألة لحين انتهاء المفاوضات الجارية في مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

ويرغب رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان المدعوم من الجيش في إرسال قوات إلى العراق، لكن الرأي العام يعارض مثل هذا الانتشار.

وتخشى الحكومة من أن يرفض البرلمان إرسال قوات إلى العراق مما قد يزيد من حدة التوتر مع واشنطن التي تراجعت بعد الأزمة التي أثارها رفض البرلمان التركي في مارس/ آذار الماضي السماح للقوات الأميركية بالمرور عبر أراضي تركيا لغزو العراق.

المصدر : الفرنسية