رئيس الناتو السابق يخوض الانتخابات الأميركية

كلارك يتهيأ لخوض غمار التنافس الانتخابي (رويترز)
أعلن القائد السابق لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الجنرال الأميركي ويسلي كلارك رسميا ترشيح نفسه لانتخابات الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية العام المقبل.

وقال كلارك أمام مجموعة من مؤيديه المتحمسين إنه سيسعى للفوز بترشيح حزبه الديمقراطي ضد الرئيس جورج بوش. واستهل حملته بانتقاد شديد للسياسة الاقتصادية والأمنية والدبلوماسية لإدارة بوش.

وعارض كلارك الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق، وقال إن بوش خاضها دون مبرر مقنع، وأضاف أنه لأول مرة منذ الحرب الباردة لم يعد الأميركيون يشعرون بالأمان وهم في منازلهم أو أماكن عمله.

وأشار إلى أن أكثر من 150 ألف عسكري أميركي يقاتلون وراء البحار وأن الأميركيين يشعرون من جديد بالقلق في ما يتعلق بحقوقهم المدنية.

وبقرار إعلان ترشيحه يكون كلارك تاسع مرشح في الحزب الديمقراطي يعلن أنه سيسعى للفوز بترشيح الحزب لخوض الانتخابات التي تجرى عام 2004.

ويفتقد كلارك (58 عاما) الخبرة السياسية، لكن ماضيه العسكري ومعارضته للحرب على العراق سيقويان من حظوظه بالفوز. وكان آخر منصب تولاه كلارك هو رئاسة قيادة حلف الناتو إبان حرب كوسوفو، وهي أول حرب يخوضها الحلف في تاريخه.

وكلارك من مواليد بلدة ليتل روك بولاية إركانسو وهي نفس البلدة التي ولد فيها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون، كما أنه حاصل على درجات علمية في الفلسفة والسياسة والاقتصاد من جامعة أوكسفورد، وذلك قبل أن يلتحق بأكاديمية "ويست بوينت" العسكرية لينضم بعد تخرجه منها للقوات التي حاربت في فيتنام.

المصدر : وكالات