المشتبه باغتياله ليند يدفع ببراءته من الحادث

المشتبه في قتله ليند يدفع ببراءته من دمها (الفرنسية)
دفع المشتبه في اغتياله وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند ببراءته أثناء استجواب الشرطة له.

وقال محاميه إن موكله نفى أن يكون من طعن ليند. جاء هذا بعد أول لقاء بين المتهم والمحامي الذي عينته المحكمة للدفاع عنه.

وتتكتم الشرطة عن سير التحقيقات مع المشتبه فيه الذي لم يعلن عن اسمه حتى الآن. وتأمل في جمع أكبر قدر ممكن من الأدلة خصوصا اختبار الحمض النووي (DNA) قبل انتهاء المهلة المحددة لاحتجازه وتوجيه الاتهام له والتي تنتهي ظهر غد الجمعة بعد اعتقاله الثلاثاء الماضي.

وكانت متحدثة باسم الشرطة قالت أمس إن القبض على المشتبه فيه لا يعني أنه هو من ارتكب جريمة القتل. وكانت ليند توفيت في العاشر من سبتمبر/ أيلول الجاري إثر تعرضها لطعنات بسكين في أحد المراكز التجارية في ستوكهولم.

وأعاد حادث اغتيال ليند إلى الأذهان حادثة اغتيال رئيس الوزراء السويدي أولوف بالم عام 1986 والذي لم يعرف قاتله حتى الآن.

وكانت ليند قامت بحملة لحشد التأييد لانضمام السويد إلى العملة الأوروبية الموحدة في الاستفتاء الذي أجري الأحد الماضي، لكن الشرطة لم تربط بين الاغتيال والحملة التي قامت بها. وجرى الاستفتاء في موعده غير أن الناخبين رفضوا الانضمام لليورو.

المصدر : وكالات