بوش يحذر من القاعدة ويتعهد بملاحقتها

U.S. President George W. Bush poses moments after his televised address to the nation in the Cabinet Room of the White House, September 7, 2003. Bush, facing growing doubts at home, asked Congress on Sunday night for $87 billion for the U.S. military deployment and reconstruction in Iraq and asked the United Nations to set pass differences aside and help out. REUTERS/Larry Downing


حذر الرئيس الأميركي جورج بوش من هجمات جديدة يخطط تنظيم القاعدة لشنها على الشعب الأميركي، وتعهد بملاحقة عناصره "حتى هزيمته".

وأضاف بوش في كلمة ألقاها في معمل لمكتب التحقيقات الاتحادي عشية الذكرى السنوية الثانية لهجمات 11 سبتمبر أن "قوى الإرهاب العالمي لا يمكن استرضاؤها ولا يمكن تجاهلها. بل يجب تعقبها ويجب العثور عليها وسوف تهزم".

وقال إن ما سماه العدو جريح في الوقت الراهن، إلا أنه مازال يملك المواد والقدرة على تجنيد الأتباع. وأشار في كلمته إلى ما أسماه بالنجاحات الأمنية التي حققتها إدارته في العامين الماضيين.

ودعا الرئيس الأميركي في الكلمة نفسها إلى وضع قانون أشد لمكافحة ما أسماه بالإرهاب يحرم المشتبه في ضلوعهم في مثل هذه الجرائم من حق الإفراج عنهم بكفالة ويعطي المحققين سلطات أوسع في إصدار أوامر استدعاء للشهادة.

وقال إن هناك عراقيل لا مبرر لها أمام التحقيق مع قضايا "الإرهاب" مشيرا إلى أن هذه العراقيل لا توجد عندما يتعامل مسؤولو تنفيذ القانون مع المختلسين أو مهربي المخدرات. وطالب الكونغرس بتغيير القانون وإعطاء مسؤولي تنفيذ القانون الأدوات نفسها المتاحة لهم في مكافحة الجرائم الأخرى لكي يحاربوا "الإرهاب".

وتتزامن تصريحات بوش هذه مع بث الجزيرة شريطا جديدا لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وساعده الأيمن أيمن الظواهري توعدا فيه الولايات المتحدة بهجمات جديدة. وقال بوش للصحفيين قبل أن يلقي كلمته إنه لم يسمع الشريط بعد.

المصدر : رويترز