إسرائيل تشكو سوريا ولبنان إلى مجلس الأمن

Israeli artillery fires towards Lebanon at the Israeli-Lebanese border from the Golan Heights 08 August 2003, after the Lebanese Shiite militant group Hezbollah fired weapons at Israeli army posts in the disputed Shebaa Farms area for the first time in seven months. The Israeli army maintained its occupation of the Shebaa Farms area when it pulled out of south Lebanon in 2000. The area was captured from Syria in 1967, but is now claimed by Lebanon with Syria's blessing

تقدمت إسرائيل اليوم السبت بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد سوريا ولبنان عقب الهجوم الذي شنه حزب الله اللبناني على مواقع لها في منطقة مزارع شبعا التي لا تزال تحتلها في الأجزاء الجنوبية من الأراضي اللبنانية على الحدود مع إسرائيل.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية أن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني غيلرمن رفع شكوى إلى نظيره السوري ميخائيل وهبة الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة المجلس. وطالب غيلرمن سوريا ولبنان بردع حزب الله.

وتأتي الشكوى بعد إنذار إسرائيلي أميركي لدمشق وبيروت بأنهما ستواجهان عواقب استمرار عمليات الحزب في الجنوب اللبناني.

قصف بالصواريخ
undefined
وكان يوم أمس قد شهد تجدد تبادل إطلاق النار بين حزب الله وجيش الاحتلال في مزارع شبعا وذلك لأول مرة منذ ستة أشهر.

فقد هاجم الحزب بالصواريخ وقذائف الهاون والأسلحة الآلية نحو ثلاثة مواقع إسرائيلية في المنطقة اللبنانية المحتلة.

وردت طائرات حربية إسرائيلية بقصف عنيف لمشارف قريتي كفر شوبا ورشايا الفخار القريبتين، وقامت بعمليات تمشيط موسعة في المنطقة.

وأكد مسؤول الإعلام المركزي لحزب الله حسن عز الدين في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن قصف قوات الحزب المدفعي والصاروخي لمواقع جيش الاحتلال يأتي ردا على تمادي القوات الإسرائيلية في اعتداءاتها على جنوب لبنان.

وقال نائب كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني علي عمار إن الهجوم الذي نفذه الحزب ضد مواقع قوات الاحتلال في مزارع شبعا يأتي في سياق إستراتيجية الحزب المرتكزة على خيار المقاومة. وأضاف أن هذه العمليات تخضع للظروف التي تقدرها قيادة الحزب وليس للمعطيات الإقليمية والدولية.

المصدر : الجزيرة + وكالات