الهند تلوح بإنهاء محادثات السلام مع باكستان


قال رئيس وزراء الهند أتال بيهاري فاجبايي إن بلاده لن تستطيع إجراء محادثات "ذات معنى" مع باكستان إذا استمرت هجمات من وصفهم بالمتشددين.

وأضاف فاجبايي خلال مؤتمر صحفي في جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير "نريد محادثات ذات معنى لكن إذا استمرت الأنشطة الإرهابية سيكون ذلك مستحيلا".

وكان لال كريشنا أدفاني نائب رئيس وزراء الهند قد صرح أمس بأن التفجيرات التي شهدتها بومباي هذا الأسبوع وسلسلة الهجمات الأخيرة في كشمير قد تضر بعملية السلام الهشة مع باكستان.

وجاءت هذه التصريحات خلال زيارة قام بها فاجبايي ونائبه إلى سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير لحضور اجتماع مجالس الولايات في محاولة لإظهار عودة الحياة الطبيعية تدريجيا إلى الجزء الكشميري الخاضع للسيطرة الهندية.

ورغم هجمات بومباي وكشمير مضى خبراء من البلدين الجارين قدما أمس في اليوم الثاني من محادثات تجري بينهما في إسلام آباد بغرض استئناف الروابط الجوية التي قطعت بعد الهجوم الذي تعرض له البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول عام 2001 وألقت نيودلهي مسؤوليته على جماعتين كشميريتين مقرهما باكستان.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة