سول وبكين تتعهدان بحل دبلوماسي للأزمة الكورية

الرئيس الصيني هو جين تاو يرحب بنظيره الكوري الجنوبي رو مو هيون لدى وصوله بكين (الفرنسية)

تعهدت كوريا الجنوبية والصين بإقناع كوريا الشمالية بالدخول في مفاوضات متعددة الأطراف من أجل التوصل إلى حل سلمي للأزمة الناجمة عن استئناف برنامجها النووي.

وقال الرئيس الصيني هو جين تاو ونظيره الكوري الجنوبي رو مو هيون عقب محادثات استغرقت ساعة ونصف في بكين إن من المهم الإبقاء على قوة الدفع الدبلوماسية من أجل الحفاظ على شبه الجزيرة الكورية مسالمة ومستقرة وخالية من الأسلحة النووية.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي في مؤتمر صحفي إنه اتفق مع الرئيس الصيني هو جين تاو على بذل الجهود من أجل الاستئناف المبكر للمحادثات المباشرة بين الأطراف المعنية بالقضية النووية لكوريا الشمالية دون أن يحدد من هي هذه الأطراف.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي وصل إلى بكين على رأس وفد يضم حوالي 30 وزيرا ورجل أعمال، وتتناول المحادثات بجانب الأزمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، الروابط التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وتسعى سول لإقناع بكين باستخدام ثقلها في استمالة بيونغ يانغ حتى توافق على إجراء محادثات متعددة الأطراف لحل النزاع النووي، وقد استضافت الصين جولة مبدئية من المحادثات بين الصين وكوريا الشمالية والولايات المتحدة في أبريل/ نيسان عن المسألة النووية.

وأوفدت الصين كبار دبلوماسييها إلى واشنطن وموسكو هذا الأسبوع لبحث قضية كوريا الشمالية، ويؤكد دبلوماسيون غربيون في بكين أن الصينيين يلتقون مع مسؤولي كوريا الشمالية بشكل منتظم.

المصدر : رويترز