جماعة هندوسية تتهم البابا بالتدخل في شوؤن الهند

أحد المعابد الهندوسية في الهند (أرشيف)

وجهت جماعة راشتريا سوايامسيواك سانغ كبرى الجماعات الهندوسية في الهند انتقادات إلى البابا يوحنا بولص الثاني لتدخله في شؤون الهند.

وقالت إن البابا دعا تجمعا للأساقفة الهنود في الفاتيكان في مايو/ أيار إلى مواصلة التبشير بالديانة المسيحية في الهند متجاهلا القوانين الهندية التي تحظر تغيير الديانة.

ورفضت الجماعة المقربة من حزب بهارتيا جاناتا الهندي الحاكم تصريحات البابا بأن الحريات الدينية في الهند مقيدة. واعتبرت أن تصريحات البابا لا مبرر لها وتشكل تدخلا في شؤون الهند الداخلية، وحذرت من أن سجل الهند في التسامح يجب أن لا يفهم بأنه تصريح لأي شخص بالتدخل في الروح الوطنية للهند.

ودعت الجماعة حكومة بلادها إلى تقديم احتجاج للبابا الذي تحدى قانون البلاد بحثه المبشرين المسيحيين في الهند على المضي في حملاتهم التبشيرية.

وتتهم الجماعة وغيرها من المنظمات الهندوسية المبشرين المسيحيين بإجبار الهندوس على تغيير ديانتهم في حين تتهم الكنيسة جماعة راشتريا سوايامسيواك سانغ وغيرها من المنظمات بقتل العديد من المبشرين.

يذكر أن المسيحيين يشكلون 2% فقط من شعب الهند الذي تدين غالبيته بالهندوسية، وقد تعرض الكثير من هؤلاء المسيحيين لعنف الجماعات الهندوسية المتطرفة.

المصدر : الفرنسية