اعتقال آخر قادة الدرب المضيء في بيرو

ذكر قائد شرطة مكافحة الإرهاب في بيرو ماركو مياشرو أنه جرى اعتقال العضو الأخير في اللجنة المركزية لحركة الدرب المضيء الماوية فلورنتينو سيرون كاردوسو في وسط بيرو.

وأوضح ماركو أن كاردوسو المعروف بعدة أسماء بينها مارتشيللو وكارلوس وخوليو ورواول اعتقل السبت بعد مطاردة طويلة قامت بها أجهزة الاستخبارات البيروفية.

وقال إن الرجل كان مطاردا بتهمة المشاركة في 122 عملية قتل و92 هجوما وعددا من الحرائق في مزارع جماعية، وأضاف مياشرو أن انتماء كاردوسو إلى اللجنة المركزية لحركة الدرب المضيء ثبت بعد مصادرة شريط فيديو يحمل عنوان "زوربا" عام 1986 ظهر فيه إلى جانب مؤسس الحركة أبيمايل غوزمان الذي ظهر في الشريط وهو يرقص على أنغام لحن فيلم زوربا.

وسمح هذا الشريط بالتعرف على أعضاء اللجنة المركزية الذين كانوا مجهولين من قبل السلطات بسبب السرية التي تلف حركاتهم وحياتهم، وقد اعتقلت الشرطة معظم قادة الحركة التي أدى تمردها على السلطات إلى مقتل أكثر من 25 ألف شخص في الثمانينيات.

ويأتي اعتقال كاردوسو بعد نحو شهر من بدء تراجع واضح في العمليات المسلحة للحركة، وكانت وزارة الدفاع البيروفية أعلنت السبت مقتل أحد القادة العسكريين للحركة وجرح جندي في اشتباك مع دورية حكومية، وقد بدأ حوالي 50 سجينا من أعضاء الحركة إضرابا عن الطعام.

المصدر : الفرنسية