عـاجـل: مصادر طبية: مقتل 24 شخصا وإصابة عشرات آخرين في تفجير قرب تجمع انتخابي للرئيس الأفغاني في بروان

أنباء عن إفراج واشنطن عن الجنود الأتراك المعتقلين بالعراق

جنود يراقبون معبر الخابور الحدودي بين تركيا والعراق (أرشيف)

قالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن الولايات المتحدة أفرجت مساء الأحد عن 11 جنديا تركيا هدد اعتقالهم في شمال العراق بتأجيج التوترات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وأضافت أن الجنود الذين نقلوا من مدينة السليمانية بشمال العراق إلى بغداد سيمضون الليل بالعاصمة بسبب المشاكل الأمنية وسينقلون إلى السليمانية في وقت مبكر اليوم الاثنين. وقالت الوكالة إن مسؤولين أميركيين وأتراكا التقوا مساء الأحد في السليمانية قبل وصول الجنود الأتراك المفرج عنهم.

وجاء الإفراج عن الجنود بعد أن تحدث نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان هاتفيا في وقت سابق أمس في محاولة لتهدئة الخلاف بين الدولتين اللتين اختلفتا معا بشأن الغزو الأميركي للعراق في مارس/ آذار.

وتقول تركيا إن الأحد عشر جنديا كانوا ضمن 24 شخصا اعتقلوا في السليمانية في شمال العراق يوم الجمعة ونقلوا إلى بغداد. وقالت القوات المسلحة الأميركية إن عدة جنود يعتقد أنهم أتراك احتجزوا بعد غارة في شمال العراق.

وبدأ 20 عضوا في حزب قومي صغير أمس اعتصاما احتجاجيا عند القنصلية الأميركية في إسطنبول في الوقت الذي اشتبكت فيه الشرطة مع محتجين آخرين ومنعتهم من التوجه إلى مبنى القنصلية. ولم يوضح المسؤولون الأميركيون سبب اعتقال الأتراك.

ويوجد لتركيا بضعة آلاف من الجنود في شمال العراق لتعقب المقاتلين الأكراد الذين حاربوا من أجل إنشاء وطن قومي لهم في جنوب شرق تركيا في الثمانينيات والتسعينيات. ومن المقرر أن يلتقي قائد القوات المسلحة التركية مع السفير الأميركي في أنقرة اليوم الاثنين.

وذكرت قناة (إن تي في) في وقت سابق الأحد أن القوات المسلحة التركية تفكر في احتمال اتخاذ إجراءات انتقامية مثل إغلاق المجال الجوي التركي أمام الطائرات الأميركية ومنع الولايات المتحدة من استخدام قاعدة إنجيرليك الجوية في جنوب تركيا إذا لم يفرج عن الجنود بسرعة.

المصدر : وكالات