كمبالا تتهم الخرطوم بتسليح جيش الرب

جندي أوغندي يتمركز بسلاحه أثناء مواجهات مع جيش الرب (أرشيف-رويترز)

أعلن وزير الدفاع الأوغندي أن ضباطا أوغنديين كبارا زاروا الخرطوم في الأيام الماضية وبحثوا مسألة استئناف السودان, حسب كمبالا, تزويد متمردي جيش الرب للمقاومة الأوغندي بالسلاح.

وقال الوزير أماما مبابازي إن فريقا يضم رئيس أركان الجيش وضباطا آخرين ذهبوا إلى الخرطوم كي يقولوا للمسؤولين السودانيين "إن جنودكم يدعمون زعيم جيش الرب للمقاومة جوزيف كوني وهذه هي الأدلة". وأوضح أنها المرة الثانية التي تقدم فيها كمبالا مثل هذه المعلومات.

وأضاف أن السلطات السودانية أكدت في المرة الأولى أن المسألة ستحل "لكن يبدو أن هذا الدعم لم يتوقف أبدا لأننا نملك الدليل على ذلك".

وكانت كمبالا والخرطوم أعادتا علاقاتهما الدبلوماسية في أبريل/ نيسان 2002 بعد أن كانت قطعت منذ عام 1995، بسبب اتهامات متبادلة بمساعدة المتمردين لدى الطرفين. وعلى إثر المصالحة سمحت الخرطوم للجيش الأوغندي بنشر قوات في جنوب السودان لملاحقة قوات جيش الرب للمقاومة.

ويقاتل هذا الجيش في شمال أوغندا منذ عام 1988 ويقول إنه يسعى إلى قلب نظام الرئيس يوري موسيفيني من أجل إقامة حكم جديد "قائم على احترام وصايا الله العشر". وأدى هذا النزاع إضافة إلى العدد الكبير من القتلى إلى نزوح نحو 800 ألف أوغندي.

المصدر : الفرنسية