بوش يتوعد بشن هجمات جديدة على أعداء واشنطن

بوش يلقي كلمته (الفرنسية)
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الولايات المتحدة مازالت في حالة حرب، وتوعد بمهاجمة ما أسماه بأي جماعة إرهابية أو نظام خارج على القانون يهدد بلاده بالقتل الجماعي.

وقال بوش في كلمته الليلة الماضية أمام نحو 25 ألف فرد من العسكريين وعائلاتهم في قاعدة (رايت باترسون) الجوية بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال في الولايات المتحدة إن "واشنطن لن تقف وتنتظر وقوع هجوم آخر أو تثق في ضبط النفس والنوايا الطيبة للأشرار".

وأضاف قائلا "إننا نقوم بالهجوم على الإرهابيين وكل من يؤيدونهم. لن نسمح لأي جماعة إرهابية أو نظام خارج على القانون بتهديدنا بأسلحة الدمار الشامل. سنتحرك في أي وقت يكون ذلك ضروريا لحماية أرواح وحرية الشعب الأميركي".

واعتبر الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة مازالت في حالة حرب لأن من وصفهم بأعدائها يتآمرون عليها. وادعى أن "أطماع المستبدين لن تجد من يتصدى لها وسيعيش الملايين تحت رحمة الإرهابيين ما لم يكن لأميركا دور فعال في العالم وبمشاركة أميركا الفعالة في العالم يتعلم المستبدون الخوف ويهرب الإرهابيون".

ولم يشر بوش بشكل مباشر إلى الوضع في العراق أو إلى الهجمات اليومية على القوات الأميركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات