طهران تأمل في بقاء واشنطن بمنأى عن (المشاجرة العائلية)

كمال خرازي (رويترز - أرشيف)

رحبت إيران اليوم بالتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأميركية كولن باول أمس بشأن إيران.

واعتبر باول في تصريحات صحفية أمس أن الخلافات بين أطراف النظام السياسي الإيراني هي من قبيل "المشاجرة العائلية".

وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن إيران ترحب بهذه الخطوة، وطالب الولايات المتحدة بالبقاء خارج ما وصفه باول بالشجار العائلي الإيراني وأن لا تقحم نفسها فيه.

وأضاف خرازي أن المعلومات الأميركية عن المجتمع الإيراني غير دقيقة ولهذا وقعوا تحت تأثير معلومات جعلتهم يستعجلون في دعم التحركات الطلابية الأخيرة.

وتؤيد مجموعة من الصقور المقربين من إدارة بوش التدخل لتغيير الحكومة في طهران لكن الاحتجاجات الطلابية في إيران انحسرت ولم يعد أمام واشنطن فرصة تذكر للتدخل في الصراع.

ويشار إلى أن العلاقات الإيرانية الأميركية قطعت عقب قيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 وشهدت بعدها العلاقات توترا متقطعا زادت حدته الآن بعد أن انتشرت القوات الأميركية على حدود إيران الغربية عقب احتلال العراق.

المصدر : رويترز