وفاة الزعيم السابق للمتمردين في سيراليون


أعلن في سيراليون اليوم عن وفاة زعيم المتمردين السابق فوداي سنكوه عن عمر يناهز السبعين عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وقد أكدت مصادر في المحكمة الخاصة بجرائم الحرب في سيراليون النبأ، وقالت إنها ستصدر بيانا رسميا بهذا الشأن في وقت لاحق اليوم.

وكان الزعيم السابق للجبهة الثورية الموحدة قيد الاحتجاز لدى محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة منذ العام 2000. وفي وقت سابق من العام الجاري أدانته المحكمة بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال الحرب الأهلية التي عصفت بالبلاد وأسفرت منذ العام 1991 عن مصرع 50 ألف شخص.

وقال الأطباء إن سنكوه كان يعاني من شلل جزئي إثر إصابته بصدمة استدعت دخوله إلى المستشفى لتلقي العناية. وطلب محامي سنكوه من المحكمة وقف ملاحقة موكله نظرا لحالته الصحية لكنها رفضت ذلك. وظهر المتمرد في آخر مرة مثل فيها أمام المحكمة وهو مقعد على كرسي متحرك بين حارسين، ولم يرد عندما طلبت منه المحكمة أن يدلي بهويته.

وكان سنكوه بدأ حياته العسكرية ضابطا برتبة عريف في الجيش، وشارك في أول انقلاب بالبلاد عام 1967. وانخرط في حركة التمرد مطلع التسعينيات خاض بعدها حربا ضد الحكومة ووقع معها اتفاقي سلام.

ووقع اتفاق السلام الأخير عام 1999، ولكن الجبهة الشعبية الموحدة احتجزت في مايو/ أيار 2000 مئات الرهائن من قوات حفظ السلام الدولية ما أدى إلى اندلاع قتال بين الطرفين انتهى باعتقال سنكوه.

وكلفت المحكمة الخاصة في سيراليون التي تأسست بناء على اتفاق مع الأمم المتحدة, بمحاكمة الأشخاص المتهمين بارتكاب فظائع في سيراليون خلال الحرب الأهلية التي استمرت عشر سنوات (1991-2001).

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة